أخبار

وفد ماليزي يزور الصين قريباً للاطلاع على أوضاع الإيغور

كوالالمبور- “أسواق”

وافقت الحكومة الصينية على استقبال فريق ماليزي من المعهد العالمي للفكر الإسلامي والحضارة (إستاك) في بكين، وذلك للقيام بزيارة ميدانية بغرض الاطلاع المباشر على وضع المسلمين الإيغور الذين يقطنون إقليم شينجيانغ.

وقال السفير العام الصيني لدى ماليزيا باي تيان خلال مقابلة مع الصحفيين عقدها في سفارة الجمهورية الصينية الشعبية بماليزيا أن العلاقات الماليزية الصينية نمت بشكل مطرد منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية، مما قد عزز التفاهم وتبادل الثقة من خلال الحوارات.

وأضاف: “أنا واثق من أن الحكومة الماليزية ستحافظ على موقفها الموضوعي والعادل”، “كما أتمنى أن تكون قضية شينجيانغ إيجابية بالنسبة لمسلمي البلدين وعلى أساس تفهم متبادل، بدلاً من (التركيز على) الناحية السلبية”، بحسب تعبير السفير.

صرّح بذلك تعليقاً على تقارير عن تصريحات أدلى بها وزير الخارجية السيد سيف الدين عبدالله مفادها تعيين معهد إستاك لدراسة تقارير أنباء تخص قضية مسلمي الإيغور في شينجيانغ.

وأكد باي تيان ترحيب حكومة بلاده بقدوم المزيد من الماليزيين إلى شينجيانغ ثم القيام بالاطلاع المباشر والتأكد من صحة القضية.

وأضاف أنه إذا كان هناك ما يكفي من السياح لجعل الرحلة جديرة بالاهتمام، فسوف تسير وكالة سياحية في ماليزيا رحلة تأجير خاصة من كوالالمبور إلى أورومتشي.

يذكر أن حجم مبادلات التجارة بين ماليزيا والصين بلغ 111.5 مليار دولار أمريكي خلال الأشهر الـ 11 الأولى من العام الماضي، في حين تجاوز عدد السياح من الصين إلى ماليزيا خلال نفس الفترة، ثلاثة ملايين نسمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat