اقتصاد

ماليزيا الثالثة عالميًّا بين مزوّدي خدمات "الطائرات بدون طيار"

كوالالمبور – “أسواق”

احتلت ماليزيا المرتبة الثالثة في تصنيف مقدمي خدمة “الطائرات بدون طيار” للعام 2019، وفقًا لتقرير صادر عن مجموعة أبحاث صناعة الطائرات بدون طيار ومقرها ألمانيا، Drone Industry Insights (DRONEII).

وتهدف مجموعة خدمات الطائرات بدون طيار في ماليزيا “إيرودين جروب”، إلى أن تصبح أكبر مزود لخدمات الطائرات بدون طيار في العالم العام المقبل بمساهمة أفضل في الإيرادات من الخارج.

ونقلت وكالة الأنباء الوطنية الماليزية “برناما” عن المؤسس والرئيس التنفيذي للمجموعة كامارول محمد قوله إن المجموعة تنمو على قدم وساق، فقد حصلنا اليوم على المركز الثالث، بينما كنا في عام 2018 في المرتبة السابعة.

ويستخدم التصنيف العالمي حجم الشركة وأسهم السوق واهتمام الجمهور كمعلمات تصنيف رئيسية. يقول كامارول: “لقد كان توسعنا العالمي قوياً للغاية حيث أغلقنا للتو عملية استحواذ واحدة في الولايات المتحدة، وسيكون لدينا المزيد من المناطق الأخرى في العالم”.

وأضاف: “أن تكون المرء رقم واحد في العالم ليس بالأمر السهل لأن منافسينا يحصلون على تمويل جيد. لو كانت مجموعتنا تقع في الولايات المتحدة، لكنا قادرين على النمو بشكل أسرع من خلال تمويل ونظام بيئي أفضل، لكننا ماليزيون بفخر”.

وقال لـ “برناما”: “على الرغم من الكثير من التحديات، فقد تحسنا بشكل كبير”، مضيفًا أن المجموعة ستستفيد من خطة التوسع الخارجية الضخمة والمضي قدمًا مع تزايد الطلب في السوق، لا سيما من القطاع العام.

وتابع كامارول أن أكثر من 60 % من إيرادات المجموعة يتم حاليًا الحصول عليها محليًا بينما الباقي يأتي من أسواق مثل أستراليا والدنمارك والمملكة المتحدة وأمريكا الجنوبية.

وأوضح أن المجموعة تعتزم تعزيز مكانتها في الأسواق الحالية، وهي الولايات المتحدة والهند واليابان وإندونيسيا، مع المغامرة في أسواق جديدة مثل الصين، وقال: “الصين سوق كبير جدا. في الماضي، كان دخولنا إلى البلاد محفوفًا بالمخاطر بسبب حماية الملكية الفكرية، لكننا تمكنا من حل هذه المشكلة”.

واستحوذت مجموعة Aerodyne مؤخرًا على حصة مسيطرة بنسبة 60 % في شركة Measure UAS Inc التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، لخدمة عملاء المؤسسات في أمريكا الشمالية.

وفي الوقت الحاضر، تدير المجموعة أكثر من 400 ألف من أصول البنية التحتية من خلال 80 ألف عملية طيران عبر 25 دولة، وتم مسحها لأكثر من 70 ألف كيلومترا من البنية التحتية للطاقة في 25 دولة حول العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat