Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار

“العهد اللبناني” في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي بكوالالمبور اليوم

كوالالمبور – “أسواق”

يواجه فريق “العهد اللبناني” مساء اليوم الاثنين 4 نوفمبر فريق “25 أبريل الكوري الشمالي” في العاصمة الماليزية كوالالمبور، في المباراة النهائية لكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في نسخته الـ16.

ويتواجد فريق “القلعة الصفراء – العهد” في كوالالمبور منذ 27 أكتوبر الماضي، حيث يقيم معسكراً تدريبيّا هنا لسبعة أيام قبل المباراة المرتقبة على ملعب “كوالالمبور ستاديوم” الساعة التاسعة مساءً.

وكان 25 أبريل قد تأهل إلى النهائي بعدما تخطى هانوي الفيتنامي، فيما أطاح العهد بالجزيرة الأردني في أحدث مبارياته.

ويقف “العهد اللبناني” أمام فرصة أن يصبح أول نادٍ من بلاده يحقق لقبا قاريّا في كرة القدم، ويتطلع بطل لبنان في المواسم الثلاثة الأخيرة، إلى تكريس هيمنة أندية غرب آسيا على اللقب الآسيوي.

ويعد العهد ثالث فريق لبناني يبلغ النهائي بعد النجمة (2005) والصفاء (2008)، في عام شهد إقامته للمرة الأخيرة بنظام الذهاب والإياب. ولم يتلق العهد أي خسارة هذا الموسم في مبارياته العشر في المسابقة القارية (ستة انتصارات وأربعة تعادلات)، واهتزت شباكه ثلاث مرات فقط.

ويعول المدرب باسم مرمر على مجموعة من اللاعبين الدوليين لمحاولة إحراز اللقب، يتقدمهم الحارس مهدي خليل الذي تصدى لـ22 تسديدة على مرماه من أصل 25 (بحسب إحصاءات الاتحاد) والقائد هيثم فاعور.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مرمر قوله: “لا شك في أن المشوار كان صعبا للغاية، لا سيما في الأدوار الإقصائية حيث تفوقنا على الوحدات والجزيرة الأردنيين، وهذه المباريات منحتنا الثقة المهمة قبل المباراة النهائية”.

وأضاف “للمباراة النهائية حساباتها الخاصة، لكننا جاهزون لها وكل اللاعبين يدركون مسؤولياتهم وينتظرون المباراة بفارغ الصبر، حيث لديهم رغبة كبيرة لينثروا الفرح لدى الشعب اللبناني في ظل الأوضاع الصعبة التي تشهدها البلاد”، في إشارة الى التظاهرات التي تشهدها البلاد منذ أكثر من أسبوعين ضد الطبقة السياسية والفساد.

وكان من المقرر أصلا أن تقام في هذه المباراة في “بيونج يانج” قبل أن يتم نقلها رسميّا إلى ماليزيا “نظراً للعقوبات الحالية السارية على كوريا الشمالية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى