استثمار

ثاني أطول ناطحة سحاب في العالم.. “مرديكا 118” أيقونة ماليزيا الجديدة

كوالالمبور / 1 ديسمبر – “أسواق”

يمثل بناء برج Merdeka 118 وسط جائحة كورونا إنجازًا هندسيًا كبيرًا لماليزيا، كما يعزز مكانة ماليزيا كدولة حديثة ومتطورة.

حيث قال رئيس الوزراء إسماعيل صبري يعقوب إنه أُبلغ أن برج مرديكا 118 سيكون أول برج في البلاد يحصل على تصنيفات ثلاثية البلاتينية الخضراء في شهادة الاستدامة الدولية، بالإضافة إلى شهادة WELL المرموقة، والتي تأخذ منهجًا شاملاً لسلامة بيئة المبنى والعمليات والتصميمات.

وأضاف: “هذا يجعل مرديكا 118 معياراً للصناعة في ماليزيا باعتباره برجًا إبداعياً يستشرف المستقبل”.

وبصرف النظر عن كونه أطول مبنى في ماليزيا وجنوب شرق آسيا، من المتوقع أن يكون برج مرديكا 118 ثاني أطول برج في العالم بعد برج خليفة في دبي.

كما أوضح إسماعيل أن بناء ميرديكا 118 سيفيد الماليزيين أيضًا في عدة جوانب، لأنه سيكون حافزًا اقتصاديًا جديدًا لكوالالمبور.

وأردف: “سيتكامل هذا المبنى مع المجالات الأخرى التي تتطور بسرعة مثل مجمع KLCC التجاري ومنطقة KL Sentral”.

وقال إن تطوير البرج سيوفر أيضًا فرصًا للمجتمع المحلي، لا سيما في المناطق المجاورة مثل شارع بيتالينج وبودو، وسيجلب مزيد من الدخل.

وشدد على أنه بصرف النظر عن إتاحة الفرص للمجتمع المحلي لتطوير أعماله، يمكن للناس أيضًا عقد برامج وأنشطة لجعل المناطق المحيطة ببرمج مرديكا 118 أكثر جاذبية من خلال برنامج مخصص للمنح المرتبطة بمنطقة البرج.

وأشار إلى أنه سُمح للماليزيين بالتقدم للحصول على ثلاثة أنواع من المنح – الرياضة والفنون ومجتمع الأعمال – وهذا شجع بشكل مباشر على مشاركة الأفكار لإعادة تنشيطها، وخلق المزيد من فرص النمو الاجتماعي والاقتصادي.

هذا وأنجز مشروع مرديكا 118 بنسبة 85٪، ووصل تركيب أرضية البرج إلى الطابق 118 بينما وصل تركيب الألواح الزجاجية إلى الطابق 114.

وأضاف رئيس الوزراء: “على الرغم من مواجهة العديد من التحديات بسبب الوباء، إلا أنني فخور بالإبلاغ عن أن البرج وبنيته التحتية المحيطة به؛ يسيران على المسار الصحيح، حيث من المتوقع الانتهاء من كافة الأعمال المتبقية بحلول نهاية عام 2022”.

 

المصدر: وكالات

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat