أخبار

بمزيد من التحسينات.. مطار كوالالمبور الدولي يستعد لعودة الزوار

كوالالمبور/ 02 أكتوبر – “أسواق”

بعد أن أوشكت صناعة الطيران والسياحة على التوقف أثناء الوباء، تجري حالياً استعدادات كبيرة في مطار كوالالمبور الدولي (KLIA) لضمان سلامة المسافرين المحتملين في المستقبل القريب.

حيث أكدت إدارة المطار أنها لم تتوقف عن العمل أثناء الوباء، وذلك للتأكد من قدرتها على توفير التجربة الأكثر أمانًا وفعالية للأشخاص بمجرد أن يسمح لهم بالسفر بهم مرة أخرى.

وقال محمد شكري محمد صالح، الرئيس التنفيذي لمجموعة مطارات ماليزيا، إنهم راجعوا في كافة جوانب تجربة المطار من البداية إلى النهاية، حتى الأشياء التي لا يفكر فيها الناس كثيرًا، في محاولة لمنح الناس أفضل خدمة ممكنة.

فعلى سبيل المثال، تم تثبيت ترقيات واضحة مثل الماسحات الضوئية الحرارية وواقيات الوجه في المطارات في جميع أنحاء البلاد، كما حرصت مطارات ماليزيا أيضًا على الانتباه إلى المناطق التي ربما لم يفكر فيها المسافرون.

كما تم تجهيز الحمامات بتقنية التطهير بالأشعة فوق البنفسجية لمنع انتقال مسببات الأمراض المحمولة جواً.

وأضاف محمد شكري: “لقد زودنا نظام نقل الأمتعة بأربعة مسارات مخصصة لهذا الغرض على طول النظام الحالي، لتطهير الحقائب باستخدام الأشعة فوق البنفسجية”. وبهذه الطريقة، يمكن تطهير الحقائب قبل وصولها إلى المسافرين، وبالتالي لا يوجد عبء إضافي عليهم.

كما يمتد هذا الاهتمام بالتفاصيل إلى أجزاء أخرى من تجربة السفر أيضًا، حيث تم إضافة خيار طلب الطعام غير النقدي والدفع الإلكتروني لتقليل الاتصال وتقليل أوقات الانتظار.

في ذات الوقت سيكون لدى مطار كوالالمبور الدولي أيضًا مصادقة للتعرف على الوجه مثبتة في 75 نقطة اتصال بحلول نهاية العام، بما في ذلك أكشاك الخدمة الذاتية وعدادات تسجيل الوصول ونقاط التفتيش الأمنية وبوابات الصعود إلى الطائرة.

بالإضافة إلى ذلك، تم تثبيت مستشعرات ثلاثية الأبعاد لمراقبة عدد الأشخاص في المناطق ذات الازدحام الشديد، وتقديم ملاحظات في الوقت الفعلي للموظفين المكلفين بضمان الامتثال لإجراءات التشغيل القياسية.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat