أخبار

مهاتير يدعو الشرطة الماليزية لعدم الانصياع “لأهواء السياسيين”

كوالالمبور/ 3 مايو – “أسواق”

قال رئيس الوزراء الماليزي السابق تون د. مهاتير محمد، إن على الشرطة عدم الانصياع لأهواء ورغبات السياسيين أو القادة في المناصب البارزة في الحكومة.

وأوضح النائب عن لينكاوي أن الماليزيين لا يزالون متمسكين بشكل كبير بإبداء الاحترام الشديد للمسؤولين في المناصب العليا، بما في ذلك القادة في الحكومة، وسيفعلون أي شيء يقوله المسؤولون حتى لو كان خطأ.

جاءت تصريحات الدكتور مهاتير تعليقاً على تصريحات المفتش العام السابق للشرطة تان سري عبد الحميد بدور، بأن وزير الداخلية داتوك سري حمزة زين الدين كان يتدخل في شؤون الشرطة من خلال محاولة التأثير على نقل ضباط الشرطة.

وأضاف مهاتير: “خلال فترة وجودي، مُنحت الشرطة حرية العمل دون تدخل من السياسيين. ومع ذلك، فإن عادات شعبنا هي أنهم يبدون احترامًا كبيرًا للقادة، مما يؤدي بهم إلى القيام بأشياء لا يفترض بهم القيام بها لمجرد أن أحد الرؤساء قد طلب منهم ذلك”.

وأضاف “هذه نقطة ضعف، وعندما يحدث هذا سيستفيد منه السياسيون، وسوف يسيطرون على السلطات التنفيذية، في حين أن هذا لا ينبغي أن يحدث، إلا أنه يحدث لأن ثقافتنا هكذا”، بحسب مهاتير.

كما أكد أنه إذا تكرر حدوث مثل هذه الأحداث، فإن الضباط بحاجة إلى مزيد من الشجاعة للرفض، وإذا كانت هناك تعليمات خاطئة فلا يجب على الشرطة أن تتبعها، ويجب على السياسيين عدم استخدام الضباط لفعل شيء خاطئ.

ووصف المفتش عبد الحميد، الجمعة الماضية، تدخل الوزير حمزة في شؤون الشرطة بأنه غير ضروري، وألقى عليه باللوم في سبب وجود “تكتلات” مختلفة داخل قوى الشرطة.

وقال عبد الحميد إن حمزة بصفته رئيس مفوضية قوات الشرطة أصر على اتخاذ قرار بشأن نقل ضباط الشرطة.

وأكد أنه تحدث إلى حمزة ورئيس الوزراء تان سري محيي الدين ياسين بشأن تدخله؛ ودور لجنة الانتخابات لكن لم يتم فعل أي شيء حيال ذلك.

المصدر: مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat