اقتصاد

قطاع السيارات الماليزية يستأنف مبيعاته بقوة بعد أشهر من الإغلاق

كوالالمبور/ 3 سبتمبر – “أسواق”

باعت شركة Perodua الماليزية 6988 مركبة في أغسطس 2021 مقارنة بـ 655 فقط في يوليو، حيث تستأنف أذرع التصنيع والمبيعات في Perodua عملياتها تدريجياً بعد رفع الإغلاق على مستوى البلاد.

وفي بيان له اليوم، قال رئيس Perodua والرئيس التنفيذي داتو زين العابدين أحمد، إنه من المتوقع أن تتضاعف أرقام الإنتاج والتسجيل في سبتمبر مع عودة الوضع إلى طبيعته.

هذا وتم إيقاف جميع عمليات Perodua بعد الإغلاق الذي بدأ في 1 يونيو 2021، للحد من انتشار كوفيد-19.

وعلى أساس سنوي، سجلت  Peroduaبيع 104،933 مركبة، بانخفاض بنسبة 12.5 في المائة مقارنة بـ 119،977 مركبة تم بيعها بين يناير وأغسطس من العام الماضي.

وقال زين العابدين إن الشركة تعمل على سد الفجوة من خلال زيادة إنتاجها التصنيعي، بالإضافة إلى زيادة تحسين إجراءات التشغيل القياسية لضمان سلامة موظفيها وعملائها.

واستنادًا إلى الوقت والموارد المتاحة، فإننا نخفض هدف مبيعاتنا بنسبة 10.8 في المائة إلى 214 ألف وحدة لهذا العام من هدفنا السابق البالغ 240 ألف وحدة.

وأضاف: “شاغلنا الرئيسي الآن هو التأكد من أن صناعة السيارات ستكون قادرة على الحفاظ على نفسها هذا العام مع استمرار فيروس كورونا، وكذلك نقص إمدادات أشباه والمواد الخام على الصعيدين المحلي والعالمي”.

وشدد زين العابدين على أن Perodua تمكنت من تأمين ما يكفي من رقائق أشباه الموصلات لضمان استئناف الإنتاج بسلاسة هذا العام، مضيفًا أن معظم طلبات Perodua المعلقة سيتم الوفاء بها خلال العام.

وأضاف: “في الوقت الحالي، لا يزال نقص المعروض من رقائق أشباه الموصلات يمثل مشكلة عالمية، ونحن نعمل مع شركائنا وموردينا للحد من أي اضطراب محتمل”.

المصدر: مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat