أخبار

أمنو يتوعد نوابه الداعمين لحكومة محيي الدين بإجراءات عقابية

كوالالمبور/ 6 أغسطس – “أسواق”

حذر قائد بارز في حزب منظمة الملايو الوطنية المتحدة (أمنو)، أعضاء البرلمان عن الحزب الذين يعارضون القرارات الأخيرة الخاصة بسحب دعمهم لحكومة العقد الوطني برئاسة محيي الدين ياسين، من اتخاذ إجراءات تأديبية ضدهم.

وقال أحد قياديي الحزب، الذي صرح للصحافة المحلية شريطة عدم الكشف عن هويته، إن دستور أمنو ينص على أنه يجب على الأعضاء الالتزام بخط الحزب والالتزام بقراراته.

وأضاف: “الذين ينشقون عن الصفوف يمكن إما إيقافهم عن العمل، أو إقالتهم أو منعهم من تولي أي مناصب في الحزب، أو منعهم من تمثيل الحزب في الانتخابات”.

وأوضح أن الدستور واضح أيضًا بشأن الالتزام بقواعد السلوك وتحقيق سياسات الحزب.

ويأتي التحذير في أعقاب إعلان نائبي أمنو – إدريس جوسه وإسماعيل عبد المطلب – أنهما سيواصلان دعم قيادة رئيس الوزراء محيي الدين ياسين للحكومة.

وكان حزب أمنو قد سحب قبل يومين دعمه للحكومة التي يقودها محيي الدين، كما كشف رئيس الحزب أحمد زاهد حميدي أن العديد من نوابه قد وقعوا رسائل تفيد بأنهم تراجعوا عن دعم محيي الدين.

هذا ويحظى أمنو بـ 38 نائباً في البرلمان بمن فيهم من هم جزء من مجلس الوزراء الآن، في حين لدى تحالف الأمل المعارض 88 نائبا مع 4 نواب من حزب بيجوانج الذي أسسه تون مهاتير محمد.

لكن محيي الدين يصر على أنه لا يزال يحظى بالأغلبية، ووعد بأن حكومته ستقدم اقتراحا بالثقة في البرلمان الماليزي الشهر المقبل.

المصدر: ماليزيا حرة – مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat