أخبار

بعد سيل من الانتقادات.. وزير الشؤون الدينية يعتذر للماليزيين

 

كوالالمبور – “أسواق”

اعتذر وزير الشؤون الدينية داتوك سيري ذو الكفل محمد البكري للماليزيين، بعد أن ثبتت إصابته بفيروس كورونا.

وقد تعرض الوزير لانتقادات شديدة لعدم وضعه في الحجر الصحي بعد عودته من ولاية صباح، وبدلاً من ذلك قام شارك في العديد من الأنشطة والتجمعات في عدة أماكن.

وقال الوزير: “هذه الفترة الزمنية التي منحها الله سبحانه وتعالى، تعطيني الفرصة للتفكير والمراجعة.”

وكتب على حسابه الرسمي على تويتر “من أعماق قلبي وبكل صدق، أعتذر مرة أخرى عما حدث”.

ونصح ذو الكفل، الذي تم تأكيد إصابته بـفيروس كورونا يوم أمس، جميع الذين حضروا أي تجمعات شارك فيها بين 24 سبتمبر و 4 أكتوبر، بالخضوع لفحص كوفيد-19 في أقرب مركز صحي وعلى الفور.

يذكر أن جميع الحاضرين مع الوزير في اجتماع مجلس الوزراء الماليزي في 3 أكتوبر، يخضعون الآن للحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يومًا، بما في ذلك رئيس الوزراء محيي الدين ياسين.

يأتي تشخيص ذو الكفل بعد موجة كبيرة وغير مسبوقة من حالات كورونا على مستوى البلاد خلال الأيام القليلة الماضية، حيث تم تسجيل رقم غير مسبوق منذ بدء تفشي الفيروس في ماليزيا بواقع 432 حالة إصابة يوم أمس.

 

 

المصدر: مالي ميل – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat