أخبار

بلدية كوالالمبور تقوم بتركيب 3000 كاميرا مراقبة ذكية

كوالالمبور / 6 نوفمبر – “أسواق”

قام مجلس بلدية كوالالمبور (DBKL) بتركيب 3000 كاميرا مراقبة CCTV مزودة بقدرات ذكاء اصطناعي في أنحاء متفرقة من العاصمة.

وتهدف هذه الخطوة إلى مراقبة المجتمع والمباني الخاصة ببلدية كوالالمبور، وكذلك الجرائم، ومنسوب المياه، فضلاً عن كون النظام جزءًا من إدارة نظام المرور الذكي.

وقال وزير الأقاليم الفيدرالية، شهيدان قاسم، إن المشروع سيتم على مرحلتين، ومن المقرر تركيب 2000 كاميرا أخرى في جميع أنحاء المدينة بحلول نهاية العام بإجمالي 5000 كاميرا.

وأكد الوزير أن النظام مجهز بالقدرة على جمع ومعالجة وتقديم الملاحظات على البيانات، مما قد يساعد البلدية على استخدام البيانات بفعالية وكفاءة لمزيد من الإجراءات.

هذا ويمكن لنظام الذكاء الاصطناعي المستخدم اكتشاف الحوادث في الوقت الفعلي مثل الحفر والأسمنت المتسرب من الشاحنات والتجار غير الشرعيين على جانب الطريق.

كما ستقوم بلدية كوالالمبور أيضًا بتثبيت 42 زرًا للذعر و78 مكبر صوت في الحدائق العامة كإجراء إضافي للسلامة العامة.

هذا وتم الإعلان عن تركيب 5000 كاميرا مراقبة في كوالالمبور لأول مرة من قبل وزير الأقاليم الفيدرالية السابق أنور موسى في يوليو 2020. وجاء ذلك أسوة بالعديد من المدن، بما في ذلك سنغافورة، التي تستخدم الكاميرات لتحسين الإدارة الحضرية.

كما أعلنت سنغافورة مؤخرًا أنها ستضيف 200,000 كاميرا إضافية إلى 90,000 كاميرا موجودة بالفعل من أجل مزيد من ردع الجريمة، قائلة إنه في أقل من عقد، ساعدت الكاميرات في حل أكثر من 5000 قضية.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat