أخبار

مهاتير: خطاب الحكومة عنصري ويساهم في مغادرة غير الملايو للبلاد

كوالالمبور/ 7 فبراير 2021 – “أسواق”

قال رئيس الوزراء السابق تون دكتور مهاتير محمد، إن الحكومة الماليزية تخاطر بإمكانية طردها لغير الملايو، وتعمل على إعاقة نمو البلاد باستمرارها باتباع خطاب عنصري.

وأوضح في مقابلة خاصة مع وكالة FMT الماليزية، أن الحكومة يجب أن تقبل طبيعة ماليزيا متعددة الأعراق، وأن تعكس ذلك في صنع السياسات والقرارات، وقال إن البلاد ستكون غير مستقرة إذا تم استمرار الحديث بشكل عرقي، وإذا استمر ذلك “فسيغادر الناس هذا البلد”.

وأضاف: “بغض النظر عما تقوله عن غير المالاويين، فلا شك في أنهم ساهموا في تنمية هذا البلد، وإذا قمتم بطردهم، فسيتم إعاقة نمو هذا البلد، بل ستتوجه ماليزيا إلى حالة سلبية”.

وأوضح أن الكثير من النمو الاقتصادي في ماليزيا يمكن أن يعزى إلى غير الملايويين، الذين تمكنوا من النجاح اقتصاديًا على الرغم من كونهم أقلية.

وأشار إلى أن ذلك خلق فجوة اقتصادية، لذلك هناك حاجة لتحقيق التوازن في الثروات بين غير الملايو والملايو، لأنه “حتى لو كانت ماليزيا بلدًا أحادي العرق، وكان هناك تفاوت كبير جدًا بين الأغنياء والفقراء، فسيحدث العنف في النهاية”، بحسب تعبيره.

وقال: “علينا رفع الملايو حتى يكون هناك توازن من حيث توزيع الثروة الوطنية بين جميع المكونات المختلفة للمجتمع”.

المصدر: FMT – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat