أخبار

السلطان عبد الله… ماليزيا تحتفل بعيد ميلاد ملكها السادس عشر

كوالالمبور/ 7 يونيو – “أسواق”

اختارت ماليزيا في 24 يناير 2019 ملكاً جديداً، بعد أقل من أسبوعين من قرار السلطان السابق محمد الخامس التنازل عن العرش في خطوة مفاجئة.

حيث تنازل السلطان محمد الخامس، سلطان ولاية كيلانتان، عن منصب الملك الــ15، بعد أن بقي على العرش لعامين فقط أي قبل ثلاثة أعوام من انتهاء ولايته، ولا زالت التكهنات مستمرة حتى اليوم حول الأسباب الحقيقية للتنحي الذي شكل مفاجأة في ماليزيا.

التنحي فتح الباب أمام اختيار حكام وسلاطين الملايو للملك الجديد للبلاد، ووقع الاختيار بحسب التقاليد المتبعة والنظام القائم على السلطان عبد الله سلطان ولاية باهانج.

وولد السلطان عبدالله رعاية الدين المصطفى بالله شاه، الذي أصبح بذلك الملك السادس عشر للبلاد في 30 يوليو عام 1959 في قصر مانجو تونجال بمدينة بيكان بولاية باهانج الماليزية.

وتلقى تعليمه المبكر في مدرسة كليفورد بمدينة كوالا ليبيس في عام 1965 ثم مدرسة أحمد الإبتدائية الوطنية في مدينة بيكان 1966-1969 ومدرسة سانت توماس الوطنية الابتدائية في كوانتان ومدرسة سانت توماس الوطنية الثانوية 1970-1974.

أكمل الملك عبد الله دراسته في مدرسة الدنهام إلستري – هيرتفوردشاير في المملكة المتحدة وكلية ديفيس في لندن 1975-1977 قبل مواصلة دراسته في الكلية العسكرية في الأكاديمية العسكرية الملكية ساندهيرست بالمملكة المتحدة 1978-1979 وكلية ورشستر -كوين إليزابيث في المملكة المتحدة 1980-1981.

وجرى تعيين السلطان عبد الله الذي شغل سلطان ولاية باهانج ملكا لماليزيا، وذلك عقب اجتماع لأعضاء مجلس السلاطين التسعة في يوم 24 يناير 2019 ليخلف الملك السابق محمد الخامس سلطان كيلانتان، وفقا لما قرره مجلس السلاطين، كما أدى الملك اليمين لتولي العرش في 31 يناير 2019. 

جاء ذلك رغم أنه حسب نظام التناوب، فإن الدور في الحكم يأتي من نصيب السلطان أحمد شاه الذي يبلغ من العمر 88 عامًا، لكنه تنازل عن الحكم لابنه الأكبر السلطان عبد الله بسبب حالته الصحية، حيث تولى الملك العرش رسمياً يوم 31 يناير 2019 لولاية تستمر خمس سنوات.

يذكر أن دور الملك، الذي يعرف في البلاد بـ”يانغ دي-بيرتوان آغونغ”، يعد رمزياً إلى حد كبير، ولا يشارك في عملية الحكم اليومي للبلاد، حيث تدير الحكومة وعلى رأسها رئيس الوزراء شؤون البلاد.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat