أخبار

جميعها بحاجة لإذن الشرطة.. تشديد القيود على كافة الأنشطة بين المناطق والولايات

كوالالمبور/ 9 مايو – “أسواق”

قال الوزير الأول للشؤون الأمنية، داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب، إنه لن يُسمح بجميع الأنشطة بين الولايات والمناطق في جميع أنحاء البلاد دون إذن من الشرطة.

ويشمل القرار جميع الولايات التي تخضع لأمر تقييد الحركة والتعافي والمشروط والمشدد، لمدة أربعة أسابيع حتى 6 يونيو.

وأكد في بيان له أن من بين الأنشطة المحظورة (خلال تلك الفترة) الأنشطة الاجتماعية مثل حفلات الزفاف والترفيه وغيرها، فضلاً عن الأنشطة التعليمية والاقتصادية التي تشمل التجمعات العامة والحشود”.

وبصرف النظر عن ذلك، لا يُسمح أيضًا بإقامة المناسبات الرسمية والاجتماعية وجهًا لوجه من قبل الحكومة والقطاع الخاص.

في ذات الوقت وعد إسماعيل صبري أن تلك القيود ستتم مراجعتها بعد أسبوعين من الآن.

يذكر أنه يوم الثلاثاء، أعلنت الحكومة أنه سيتم تنفيذ أمر MCO الثالث في مناطق سيلانجور الست وهي هولو لانجات وبيتالينج وجومباك وكلانج وكوالا لانجات وسيبانج.

وبعد يوم واحد، أعلنت الحكومة أن تقييد الحركة سيطبق أيضًا على كوالالمبور، بعد حذفها المحير من الإغلاق الجزئي المفروض على جميع مناطق سيلانجور المحيطة بها.

المصدر: بيرناما – ذا ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat