أخبار

آمال بانتعاش السياحة الداخلية في ماليزيا بعد فتح الحدائق والأماكن الترفيهية

كوالالمبور – “أسواق”
بناء على تعليمات الحكومة الماليزية، فقد باشرت الحدائق والمتنزهات العادية والمائية ودور السينما عملها من جديد في كافة ولايات البلاد، بعد فترة طويلة من توقف عملها بسبب وباء كوفيد-19.
وتعد هذه التسهيلات الخاصة بالسياحة الداخلية إضافة لما أعلنت عنه الحكومة الماليزية سابقاً من قرارت، في محاولة من قبل الحكومة لتعويض الخسائر الاقتصادية الكبيرة التي منيت بها البلاد جراء أشهر من الإغلاق.
هذا وأفادت دائرة الاحصاء الماليزي أن إيرادات السياحة الداخلية في ماليزيا حققت نمواً مكوناً من رقمين في عام 2019 بنسبة 11.5٪‏، لتصل إلى 103.2 مليار رنجيت ماليزي مقارنة عما كان عليه في 2018 عند 92.6 مليارات رنجيت.
وأوضح بيان صادر عن إدارة الإحصاءات الماليزية أن النمو كان مدعوماً بزيادة حجم الإنفاق على السياحة الترفيهية والاجتماعية محلياً.
كما أكد رئيس الإحصائيين السيد الدكتور محمد عُزير محيي الدين إن الزيادة في حجم الإنفاق على السياحة من هذا النوع، يحدث من قبل المقيمين والزائرين اليوميين، إذ سجلت كل فئة منهما إنفاقاً بقيمة 67.9 مليارات رنجيت و35.3 مليارات رنجيت.
وأضاف أن النمو المكون من الرقمين كان لسنته الرابعة على التوالي.
أفاد بذلك تعليقاً على تقرير نتائج استطلاع الرأي حول السياحة الداخلية 2019 والذي تضمن الإحصائيات ذات الصلة بالوافدين، والإنفاق السياحي، واتجاه السفر والملامح الاجتماعية والديموغرافية للزائرين المحليين.
وقال السيد عُزير إن أنشطة التسوق ساهمت أعلى إيرادات في إجمالي الإنفاقات السياحية المحلية في عام 2019 بأكملة بنسبة 37.8٪‏.
يذكر أن عدد الزائرين المحليين ارتفع إلى 239.1 مليون نسمة في 2019 بنسبة النمو 8.1٪‏.
وتأتي هذه الأرقام وسط آمال ماليزيا بأن تستعيد السياحة الداخلية نشاطها بعد فترة طويلة من تقييد الحركة بسبب تفشي فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat