أخبار

تصدياً لخطة الضم.. الفلسطينيون يدعون ماليزيا لمزيد من التضامن

كوالالمبور – “أسواق”

في ظل قرار سلطات الاحتلال “الإسرائيلي” القاضي بضم أراضي شاسعة من مساحة الضفة الغربية والأغوار الفلسطينية، تتواصل الجهود الدبلوماسية من قبل السلطة الفلسطينية والفصائل، لمحاولة حشد الجهود للتصدي لهذا القرار الظالم.

بدوره خاطب الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الحكومة الفلسطينية محمد شتيه العديد من زعماء العالم، بما في ذلك القيادة الماليزية لمالبطتهم بالتدخل والوقوف إلى جانب الحق الفلسطيني في أرضه، وللجم الاحتلال وممارسته التعسفية الرامية لسلب أي أمل في إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

كما بعث رئيس حركة حــماس الفلسطينية إسماعيل هنية رسالة إلى رئيس حزب أمنو الماليزي وهو أكبر الأحزاب السياسية في ائتلاف الرابطة الوطنية الحاكم الدكتور أحمد زاهد حامدي، وذلك من أجل حشد الدعم الدولي احتجاجاً على خطة الكيان الإسرائيلي لضم أجزاء من الضفة الغربية .

وقال مصدر فلسطيني في تصريح لوكالة بيرناما الماليزية إن الرسالة تحتوي على طلب التضامن إلى العالم الإسلامي في هذا الوقت العصيب مع الفلسطينيين .

وأضاف: “إن للفلسطينيين علاقات جيدة للغاية مع ماليزيا وجميع الأحزاب السياسية الماليزية، ونحن الآن نطالب الجماعات السياسية الماليزية التعبير عن تضامنهم مع الفلسطينيين وبذل  كل ما في وسعهم للضغط على الولايات المتحدة الأمريكية ودولة إسرائيل لإلغاء خطة الضم”.

كما أفاد أن الرسالة ذاتها أيضاً ستبعث إلى الأحزاب السياسية الأخرى في ماليزيا .

هذا ووافقت حكومة الاحتلال “الإسرائيلي”، التي تشكلت في مايو نيسان الماضي بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على الشروع في ضم أجزاء كبيرة من الضفة الغربية اعتبارًا من 1 يوليو تموز .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat