أخبار

الشرطة الماليزية تفنّد فيديوهات تتهمها بالتقاعس مع عصابات “القمار”

كوالالمبور – “أسواق”

نفت الشرطة الماليزية مزاعم تتهمها بالتقاعس في ضبط أنشطة القمار غير القانونية في منطقة سونغاي بولوه بولاية سيلانجور.

وقالت في مؤتمر صحفي “إن مزاعم تريد تشويه صورة الشرطة، خاصة صورة شرطة سيلانجور، والتقليل من جهودنا للحد من المقامرة غير القانونية في الولاية وخاصة في سونغاي بولوه”.

وأضافت أن الشرطة تحقق في الأمر وستقوم باستدعاء الرجل الذي نشر هذه المزاعم على وسائل التواصل الاجتماعي.

كما أكدت أن الشرطة نفذت 6 مداهمات أسفرت عن اعتقال رجلين من بنجلادش.

وقالت الضابطة سبت شفاعة: “اكتشفنا أن أوكار القمار غير القانونية التي زعم أنها موجودة على وسائل التواصل الاجتماعي لم تكن تعمل”.

كما حثت الجمهور على تقديم أي معلومات عن الأنشطة الإجرامية ولكن ليس بالطريقة التي فعلها مستخدم الفيسبوك.

وأضافت أنه يمكن للجمهور أيضًا أن يأتوا ويلتقوا بنا أو مع ضباط الشرطة في أي وقت، ونأمل في تعاون الناس معنا لمكافحة الجريمة.

وقالت: “نحن لا نغلق عينًا واحدة على الأنشطة الإجرامية، ناهيك عن التعاون معها”.

وحصدت مقاطع الفيديو المباشرة على فيسبوك، التي انتشرت يوم السبت، أكثر من ثلاثة ملايين مشاهدة.

حيث ادعى مستخدم فسيبوك أن الشرطة كانت متواطئة مع عصابات قمار غير مشروعة بينما كان تهرب السجائر المهربة.

كما اشتكى من تصرفات الشرطة غير العادلة في الاستيلاء على أكشاك البرجر الخاصة به.

في حين أكدت الشرطة أنها نفذت أيضا ما مجموعه 11 مداهمة على أوكار قمار غير قانونية في سونغاي بولوه منذ أوائل هذا العام.

وأضافت أن المداهمات الأخيرة جرت قبل أسبوعين من انتشار الفيديوهات.

كما أن المداهمات الـ 11 أسفرت عن اعتقال 10 حراس و 13 لاعباً للقمار، كما صادرت الشرطة أيضاً 5 حواسيب محمولة و 39 لوحاً للثمار خلال العمليات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat