اقتصاد

627 مليون رينجيت لمحاربة كورونا في ماليزيا

 

كوالالمبور – “أسواق”

أعلنت وزارة المالية الماليزية أنها قدمت نحو 627.1 مليون رنجيت ماليزي لوزارة الصحة الماليزية حتى نهاية الشهر المنصرم، كنفقات حكومية ضمن جهود لمحاربة فيروس كوفيد المستجد (كوفيد-19).

جاء ذلك في تقرير تنفيذ وتنسيق مجموعة الحوافز الاقتصادية في ماليزيا أو اسمها المختصر (LAKSANA)، حيث أضاف أن هذا الزيادة من 515 مليون رنجيت تم تقديمها في الأسبوع السابق.

وأضاف أن السيطرة على الفيروس هو عامل حاسم في الانتعاش الاقتصادي.

وضمن مجموعة الحوافز، خصصت الحكومة نحو مليار رنجيت واحد لبرنامج الوقاية من الجائحة من خلال تمويل شراء المعدات الطبية ومعدات الحماية الشخصية ومتطلبات المختبر لإجراء فحص كوفيد-19.

يأتي ذلك بعد تقديم الحكومة الماليزية عن أكبر خطة إنقاذ اقتصادي في تاريخ البلاد لمواجهة آثار انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)، حيث وصلت قيمتها إلى 250 مليار رينغيت (نحو 58 مليار دولار أميركي).

وأكدت الحكومة أن حزمة الإنعاش الاقتصادي الخاصة بالشعب، أكثر من نصفها (128 مليار رينغيت) مخصص للحفاظ على رفاهية الشعب.

كما أن حزمة الدعم الاقتصادي الضخمة تهدف إلى مساعدة المجتمع على تحمل أعباء فترة الإغلاق شبه الكامل في البلاد، لا سيما الأقل دخلا ومتوسطي الدخل.

في حين يرى بعض المراقبين أنها قد ترتد على المدى البعيد على شكل ضرائب إضافية، بما يثقل عاتق المجتمع، إضافة إلى الانتقاد التقليدي في ماليزيا لتقديم معونات مباشرة تجعل المجتمع يعتمد على المعونات الحكومية.

 

المصدر: بيرناما – الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat