اقتصاد

التجارة الماليزية.. نمو مطّرد رغم التراجع الاقتصادي العالمي

 

كوالالمبور – “أسواق”

أعلنت هيئة تطوير التجارة الخارجية الماليزية (ماتريد) عن توقعها بأن يستمر أداء التجارة الماليزية في تسجيل نمو مطرد، وذلك منذ شهر يونيو الماضي حتى النصف الثاني من العام الجاري، في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) عالمياً.

وأكد الرئيس التنفيذي للهيئة السيد وان لطيف وان موسى، أن قيود السفر والحركة في معظم دول العالم قد أثر بالفعل أداء التجارة العالمية وسلسة الإمداد الغذائي.

وأضاف: “لم نتوقع كثيراً، لكنني لم أستبعد أن الأسوأ من هذه الظروف قد انتهى”، على حد تعبيره.

وأوضح أن التجارة والصادرات الماليزية قد شهدت تراجعاً ملموساً خلال أبريل ومايو، ولكن عاد الأداء متنامياً في يونيو إذ تعزز معدل الصادرات بنسبة 8.0%، واستمر في النمو على التوالي في يوليو بزيادة قدرها 3.%.

كما توقع أن يكون أداء التجارة والصادرات في النصف الثاني من هذا العام أفضل بكثير مما كان في النصف الأول.

وفي ذات الإطار، أفاد نائب وزير التجارة الدولية والصناعة السيد ليم بان هونج أن التجارة الماليزية في يونيو 2020، قد اتسعت بنسبة 1.7 في المائة لتصل إلى 144.78 مليار رينجيت ماليزي.

كما أن الصادرات الماليزية قفزت بشكل ملحوظ بنسبة 8.0% لتصل إلى 82.82 مليار رينجيت.

 

المصدر: بيرناما – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat