أخبار

بعد 9 أشهر من القيود.. الحواجز تزال من وادي كلانج وحركة نشطة بين المناطق

كوالالمبور/ 10 سبتمبر – “أسواق”

أزيلت حواجز الطرق ما بين كوالالمبور وسيلانجور وبوتراجايا في منتصف الليل بعد أن تواجدت لمدة تسعة أشهر منذ 13 يناير، حيث لوحظ نشاط كبير في حركة الطرق بعد السماح للمواطنين التنقل ما بين كافة المناطق داخل نطاق كوالالمبور وسيلانجور وبوتراجايا.

من جانبه قال قائد شرطة بوتراجايا أصمادي عبد العزيز، إنه على الرغم من إزالة حواجز الطرق، إلا أنه يجب تذكير المواطنين بمواصلة الامتثال لإجراءات التشغيل القياسية (SOP) لاحتواء انتشار الوباء.

وأوضح أن عملية الامتثال ستتكثف مع موظفين إضافيين لضمان التزام أفراد الجمهور الذين يدخلون بوتراجايا للترفيه أو السياحة الداخلية بإجراءات التشغيل الموحدة.

يأتي ذلك بعد أن أعلن رئيس الوزراء داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب رفع الحواجز والسماح بالسفر عبر مناطق وادي كلانج، في أعقاب انتقال سيلانجور وكوالالمبور وبوتراجايا إلى المرحلة الثانية من خطة التعافي الوطني (NRP) اعتبارًا من اليوم.

وفي هذا الصدد، قال قائد شرطة بيتالينغ جايا محمد فخر الدين عبد الحميد في بيان إن الحاجزين اللذين تمت إزالتهما موجودان على الطريق السريع الفيدرالي وتامان كاناجابورام أسفل طريق بانتاي السريع الجديد (NPE).

وأكد أن حواجز الطرق في أربعة مواقع هي سونجاي بولوه، وكوتا دامانسارا، ودامانسارا، وسوبانج ستظل تعمل كالمعتاد.

المصدر: مالي ميل – ذا ستار

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat