تعليم

جدل واسع حول إعادة فتح المدارس وجاهياً مطلع شهر أكتوبر

 

كوالالمبور/ 10 سبتمبر – “أسواق”

اعتبر عضو بحزب العمل الديمقراطي إنه من الخطر للغاية إعادة فتح المدارس في أكتوبر، بينما لم يتم تطعيم المراهقين والأطفال بعد.

وقال الدكتور بو هاو، إنه يجب أن يكون هناك هدف للتطعيم الجماعي ضد كوفيد-19 بين هذه المجموعات بحلول ديسمبر قبل إعادة فتح المدارس.

وأضاف: “يجب إعادة فتح المدارس في منتصف شهر يناير فقط لأن الطلاب يحتاجون إلى وقت لتطوير مناعة كافية، بافتراض عدم ظهور طفرات جديدة مثيرة للقلق”.

في ذات الوقت، قال بو إنه لا ينبغي لأي دولة أن تعلن أن جائحة كوفيد-19 مرض مستوطن حتى يتم تحقيق بعض الأمور الاستراتيجية.

وقال إنه يجب توفير لقاحات جديدة متعددة التكافؤ بحلول منتصف عام 2022 ومعدلات تطعيم عالية عبر جميع الدول.

ويتعارض هذا الطرح مع دعوة رئيسة مجموعة الآباء للتعليم (PAGE) نور عظيمة عبد الرحيم، التي قالت إن الوقت قد حان للآباء ليقرروا ما إذا كان يجب أن يذهب أطفالهم إلى المدرسة ويتحملوا مسؤولية تعليمهم.

وأوضحت نور عزيمة أن عدم ذهاب الطلاب إلى المدرسة لم يكن خيارًا متاحًا، لأن جميع الآباء يوافقون على أن التواجد في المدرسة يساعد في نمو أطفالهم، كما شعروا أن التعلم الهجين يمكن أن يكون طريقاً أفضل للأبناء.

وأشارت إلى أنه من المحتمل أيضًا أن يتم تطعيم جميع البالغين بحلول نهاية أكتوبر، وبالتالي، سيكون من الآمن إعادة فتح المدارس الشهر المقبل.

كما رحب آدم براكاش عبد الله، رئيس نقابة المعلمين في سراواك، بقرار وزارة التعليم استئناف الدوام المدرسي على مراحل.

وقال إن هذا سيتيح وقتا للسلطات لتقييم الوضع، وتقديم توصيات بشأن ما إذا كان من الآمن إعادة فتح المدارس أو غير ذلك.

المصدر: ماليزيا حرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat