أخبار

تحالف الأمل يرفض مقترح مهاتير بتشكيل مجلس طوارئ للبلاد

كوالالمبور/ 11 يونيو – “أسواق”

أصدرت قيادة المعارضة الماليزية في تحالف الأمل بياناً توضيحياً رداً على مقترح رئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد، والذي عبرت من خلاله عن رفضها لمقترحه القاضي بإنشاء “مجلس وطني” لإدارة شؤون البلاد خلال الفترة الحالية.

وجاء في البيان: “علم المجلس الرئاسي لتحالف الأمل باقتراح تون د.مهاتير بإنشاء مجلس وطني (MAGERAN) لحل المشاكل التي تواجه البلاد في الوقت الحالي، خاصة فيما يتعلق بـوباء كوفيد-19، ولذلك، بصفتنا ندعم مبادئ الديمقراطية البرلمانية، نرفض كتحالف الأمل هذا الاقتراح.

وأضاف البيان: “موقفنا الثابت هو أن حالة الطوارئ يجب أن تنتهي على الفور، وأنه يجب على البرلمان أن يعود للعمل من جديد.”

وأوضح التحالف أن حلول مشاكل الناس خاصة في ظل حالة الوباء، وما لحقه من تأثر للاقتصاد، تحتاج للديمقراطية التي تعمل بشكل جيد، وأن أفضل مساحة لسماع صوت الشعب وكذلك السعي لمصالحه هو عودة البرلمان، حيث أن الحل في البرلمان.

البيان الصادر عن تحالف الأمل حمل توقيع رئيس التحالف ورئيس حزب عدالة الشعب داتوك سيري أنور ابراهيم ومحمد سابو رئيس حزب أمانة وليم جوان إنج رئيس حزب العمل الديمقراطي.

وكان مهاتير محمد كشف يوم أمس أنه اقترح تشكيل مجلس عمليات وطني خلال اجتماعه مع ملك البلاد خلال ظهر اليوم.

وأوضح مهاتير أن تشكيل المجلس، المعروف بالاختصار الماليزي “ماجران”، يمكن أن يوجه البلاد نحو الاتجاه الصحيح، ويساعد في حل القضايا الصحية والاقتصادية والاجتماعية التي تعاني منها البلاد حاليًا.

وقال إن ملك البلاد السلطان عبد الله رعاية الدين المصطفى بالله شاه لم يرفض اقتراحه على الفور، لكنه أشار إلى أن مثل هذه الدعوة يجب أن تأتي من الحكومة.

وأضاف مهاتير: “لقد أثرت هذه القضية مع الملك حيث يمكننا تشكيل هيئة خاصة، مثل الطريقة التي تم إجراؤها خلال حالة الطوارئ الأخيرة خلال عام 1969.

وأوضح مهاتير أنه غير واثق من أن الحكومة الحالية ستشكل ذلك المجلس، لأنهم منذ البداية لم يرغبوا في إنشائه؛ موضحاً أن الحكومة لو عملت بشكل صحيح، لتم حل جميع القضايا.

المصدر: مالي ميل – ماليزيا حرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat