اقتصاد

خطوات ماليزية لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة

كوالالمبور – “أسواق”
أكد وزير الشؤون التجارة الدولية والصناعة الماليزي السيد محمد عزمين علي، أن الحكومة الماليزية مستعدة لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة في استئناف أنشطتها التجارية لضمان أن تسير البلاد في مسار صحيح لتحقيق مستهدف التعافي الاقتصادي في عام 2021م.
وأضاف أن الوزارة تتعاون مع وكالات ماليزية أخرى لضمان تمكن الشركات الصغيرة والمتوسطة في القطاعات المختلفة مثل الأغذية، والمشروبات، والثروة الحيوانية، والسيارات من المساهمة في نمو الناتج المحلي الإجمالي الماليزي.
وأوضح أن الوكالات بما فيها هيئة تنمية التجارة الخارجية الماليزية (ماتريد)، وشركة (سيريم) المحدودة الماليزية، والمعهد الماليزي للسيارات، والروبوتات، وإنترنت الأشياء.
جاء ذلك في تصريح أدلى به للصحفيين بعد لقائه مع رجال الأعمال المحليين بالتزامن مع زيارة عمل إلى ولاية صباح تستغرق ثلاثة أيام.
وقال: “نريد أن تستأنف هذه الشركات أنشطتها التجارية لصالح التعافي الاقتصادي بحلول عام 2021م”.
وأردف: “نحن نسير على المسار الصحيح لضمان تحقيق مستهدفات الانتعاش الاقتصادي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat