أخبار

الشرطة الماليزية تحذر من السفر بين وادي كلانج وباقي الولايات

كوالالمبور/ 11 سبتمبر – “أسواق”

على سكان وادي كلانج الذين يفكرون في السفر إلى ولايات أخرى الانتظار لفترة أطول، مع بقاء حواجز الطرق المتاخمة لنيجري سيمبيلان وبيراك.

ورغم انتقال وادي كلانج إلى المرحلة الثانية من خطة التعافي الوطنية (NRP)، والتي أدت إلى إزالة حواجز الطرق بين المناطق، إلا أن تلك الحواجز المتاخمة للولايات الأخرى لا زالت موجودة.

بدروه قال قائد شرطة سيلانجور داتوك أرجونيدي محمد، إن شرطة الولاية أنهت حواجز الطرق بين المناطق في ظل الانتقال إلى المرحلة الثانية.

وأضاف: “مع ذلك، لا تزال العديد من حواجز الطرق المتاخمة لنيجري سمبيلان وبيراك تعمل”.

وأوضح المسؤول أن الحواجز على حدود الولاية لا تزال مطلوبة، لأن السفر بين الولايات غير مسموح به بعد.

وشدد قائلاً: “وجود الحواجز أمر لا بد منه، لأن السفر بين الولايات غير مسموح به، وعلينا إجراء الفحوصات المناسبة”.

وحث قائد الشرطة الجمهور على الالتزام بإجراءات التشغيل القياسية (SOP)، كما ذكّر جميع الأطراف، بما في ذلك أصحاب الأعمال، بضمان التزام عملائهم بتعليمات الوقاية والسلامة في أماكن عملهم.

وأردف: “هذا بالتأكيد ليس الوقت المناسب للشعور بالرضا عن النفس، يجب علينا جميعًا أن نلعب دورنا في الحد من انتشار الفيروس”.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه قائد شرطة كوالالمبور داتوك عزمي أبو قاسم، أن جميع الحواجز التي أقيمت في المدينة قد تمت إزالتها كذلك.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat