اقتصاد

ماليزيا نحو التعافي الاقتصادي في غضون عام واحد

كوالالمبور –  “أسواق”

أكد وزير الشؤون التجارة الدولية والصناعة الماليزي السيد محمد عزمين بن علي، أن الحكومة الماليزية ستركز على الجهود المبذولة لتعافي الاقتصاد الوطني في غضون عام واحد .

وقال إن الحكومة يجب أن تكثف جهودها لتعافي الاقتصاد نظراً لأن البنك المركزي الماليزي يتوقع تباطؤاً في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة ما بين سالب 2- % و 0.5 %  في هذا العام .

وأضاف أنه إذا تأخرت الجهود المعنية، فقد لا تتمكن ماليزيا من تسجيل نمو إيجابي لاقتصادها .

وأوضح أنه بناءً على الجهود المبذولة من قبل الحكومة التي تشمل إطلاق حزمة تحفيز اقتصادي، إن شاء الله يمكننا أن نحقق مستوى أكثر إيجابية في العام المقبل” .

جاء ذلك بعد حضوره لاجتماع لجنة العمل التنموي لمدينة غومباك، حيث أكد أنه ينبغي التركيز على الجهود المكثفة من أجل تعافي اقتصاد هذه البلاد.

يأتي ذلك في الوقت الذي يتوقع فيه بنك أمانة الاستثماري الماليزي التابع لمجموعة تمويل التنمية الصناعية الماليزية إم.أي.دي.إف تعافي مؤشر الإنتاج الصناعي الماليزي في الأشهر المقبلة بعد ارتفاع معدله بنسبة 18.2% على أساس شهري في مايو أيار 2020م .

وأوضح البنك في بيانه أن التعافي يستند إلى ارتفاع مؤشر إدارة مشتريات الصناعة التحويلية الماليزية ليصل إلى 51.0 نقطة في يونيو/حزيران 2020م مقارنة بـ45.6 نقطة في مايو/أيار 2020م .

وأكد أنه بالرغم من أننا نتوقع أن يتعافي الإنتاج في الأشهر المقبلة، فإن مستويات النشاط ستستغرق بعض الوقت للعودة إلى مستوى ما قبل جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat