أخبار

بعد اكتشاف شهادات تطعيم مزورة.. الحكومة الماليزية تتوعد بعقوبات صارمة

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

أعلن وزير الدفاع هشام الدين حسين، قراره بفرض أقصى عقوبة على الأفراد والمسئولين الذين يصدرون شهادات تطعيم كورونا مزيفة؛ لأن هذا الإجراء يؤثر على سلامة وصحة الأبرياء.

كما دعا هشام الدين إلى إجراء تحقيق شامل في القضية، وتقديم جميع المتورطين إلى العدالة.

مضيفاً: “هذا شيء يصعب عليّ قبوله ومسامحته؛ لأنه يؤثر على سلامة وصحة الأبرياء، وسأكرس كامل القوة الأمنية والقانونية للتأكد من أنهم يدركون أن هناك حدوداً حازمة عندما يتعلق الأمر بالربح الذي يؤثر على حياة الناس”.

وقال هشام الدين:” إنه يجب فرض عقوبات صارمة على الأفراد الذين باعوا واشتروا شهادات تطعيم مزورة، لمنع الآخرين من فعل الشيء نفسه”.

وأردف: “السلطات بحاجة إلى أن تكون هناك قوية؛ لكبح مثل هذا النشاط، لأن الذين يريدون جني الأرباح من ذلك سيحاولون إيجاد طرق بديلة للالتفاف على القانون وممارسة نفس الفعل”.

يذكر أن الشرطة الماليزية قد كشفت حتى الآن عن حالة واحدة فقط من المزورين لشهادات التطعيم ضد فيروس كورونا، والتي تم إصدارها لأشخاص لم يتم تطعيمهم، بما في ذلك ممارس طبي في منطقة مارانج في تيرينجانو.

وكان الطبيب قد اعتقل السبت الماضي وأوقف للتحقيق بموجب المادة 420 من قانون العقوبات بتهمة الغش والتزوير.

 

المصدر: وكالات

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat