اقتصاد

تأسيس وحدة ماليزية خاصة للتعافي الاقتصادي

كوالالمبور – “أسواق”
أكد وزير المالية الماليزي السيد تنكو ظفرول تنكو عبد العزيز عزم وزارته إنشاء وحدة خاصة تعمل على تنفيذ وتنسيق مجموعة الحوافز الاقتصادية في ماليزيا أو اسمها المختصر (LAKSANA)، ستضمن استفادة كل الفئات المستهدفة من التدابير المتعلقة بخطة التعافي الاقتصادي وحزمة التحفيز الاقتصادي وانتفاعهم بها بطريقة شفافية.
وأوضح ظفرول أن هذه الوحدة ستراقب التطورات المتعلقة بالتدابير الإصلاحية من خلال إعداد تقارير أداء أسبوعية.
وقال: “لدينا مؤشرات الأداء الرئيسية والنتائج. وسنقوم بإعداد التقارير أسبوعيا، وعلى سبيل المثال عن دعم الأجور حيث نسعى للاحتفاظ بأكبر عدد ممكن من الوظائف”.
كما أن (LAKSANA) أسست في شهر مارس تحت إشراف وزارة المالية لضمان تنفيذ جميع المبادرات التي أعلنتها الحكومة الماليزية بسرعة وسلاسة.
هذا وأعلن رئيس الوزراء السيد محيي الدين ياسين عن حزمة التحفيز الاقتصادي التي تتضمن كلاً من حزمة العناية بالشعب (PRIHATIN) في 27 مارس، ثم الحزمة الإضافية للعناية بالشعب (PRIHATIN Plus) في 6 أبريل، وخطة التعافي الاقتصادي (PENJANA) في 5 يونيو، حيث تهدف كل واحدة منها بدور متخصص إلى انتعاش الاقتصاد الوطني بعدما تضرر من جراء جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
في ذات الوقت خصصت الحكومة حوالي 250 مليار رنجيت ماليزي لـحزمة (PRIHATIN) ، و10 مليارات رنجيت لـ (PRIHATIN Plus)، و35 مليار رنجيت لخطة (PENJANA) .
وتعزز كل هذه الخطط الإصلاحية الاقتصادية البالغ حجمها التراكمي 295 مليار رنجيت، جهود الحكومة نحو تحفيز الاقتصاد وبالتالي إعادته إلى ما كان وضعه قبل أزمة (كوفيد-19).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat