أخبار

رئيس الوزراء الماليزي يتوقع وصول كوالالمبور وبوتراجايا لمناعة القطيع في شهر أغسطس

كوالالمبور/ 13 يونيو – “أسواق”

من المتوقع أن تحقق المناطق الفيدرالية في كوالالمبور وبوتراجايا مناعة القطيع في وقت قريب بحسب ما أكد رئيس الوزراء الماليزي تان سري محيي الدين ياسين.

وأكد محيي الدين في تصريح له أنه من المتوقع بحلول شهر أغسطس القادم أن تصل كوالالمبور وبوتراجايا إلى هذه الحالة المطمئنة.

وبحسب رئيس الوزراء فإن الحكومة تعمل على صياغة خطة التعافي الوطني (خطة الانتهاء من أزمة كوفيد-19) استعدادًا لخروج البلاد من التأثيرات السلبية التي نجمت عن تفشي فيروس كورونا، وإضراره بحياة الناس وبالاقتصاد الوطني.  

يأتي ذلك في الوقت الذي دعا فيه وزير الخارجية داتوك سيري هشام الدين حسين، إلى مزيد من “المرونة” للتكيف بسرعة مع وضع الجائحة.

وفي ذكرى مرور 450 يوماً على تنفيذ أول أمر تقييد للحركة (MCO) على الصعيد الوطني، قال هشام الدين إن أكبر مأساة لماليزيا ستكون إذا لم يتمكن الماليزيون من التفكير في أخطائهم ونقاط ضعفهم.

وأضاف أن ماليزيا ربما فقدت هذا التوازن الدقيق بين إعطاء الأولوية للصحة العامة والمصالح الاقتصادية مع ظهور العبء الوبائي، موضحاً أنه “يجب أن ننظر إلى الوراء ونتأمل، نحن في حالة حرب، وهذه أزمة غير مسبوقة، والأوقات الاستثنائية تتطلب حلولاً غير عادية.”

وشدد هشام الدين على أن الماليزيين تمكنوا من استعادة أنفسهم والتكيف بسرعة مع الظروف حيث اجتازت البلاد واحدة من أصعب الفترات التي واجهتها البلاد.

المصدر: ذا ستار – مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat