أخبار

رئيس الوزراء الماليزي يطلب الدعم من المعارضة للخروج من الأزمة

كوالالمبور/ 13 أغسطس – “أسواق”

قال رئيس الوزراء الماليزي تان سري محي الدين ياسين إن حكومة العقد الوطني ستسعى للحصول على دعم إضافي من بقية الأحزاب، في أعقاب الاضطرابات السياسية الحالية.

وأوضح أن الحكومة تحتاج إلى دعم أحزاب المعارضة خلال اقتراح الثقة بالبرلمان، في إطار جهودها لإخراج البلاد من هذه الأزمة.

وأضاف: “إذا حصلت الحكومة على دعم من المعارضة وثلثي الأصوات، فإن فترة رئيس الوزراء ستكون محدودة، وسيتم تمرير قوانين إصلاحية.

مؤكداً أنه ستكون هناك إصلاحات برلمانية وسيكون 50٪ من أعضاء المعارضة في لجان خاصة مختارة.

وأوضح أنه سيتم تمرير قانون الانتخاب الجديد على الفور وهو ما سيسمح لمن هم في 18 من العمر بالانتخاب، حيث سيتم طرحه في الجلسة القادمة.

وقال محيي الدين في خطابه المتلفز إن نواب المعارضة سيُمنحون جميع الامتيازات المشابهة لرتبة وزير كبير، لممارسة أعمالهم في دوائرهم الانتخابية.

وقال إنه سيعمل على زيادة مبلغ 300 مليون رينجيت ماليزي الممنوح لجميع أعضاء البرلمان كمساعدة للوباء، بالإضافة إلى زيادة صندوق كوفيد-19 إلى 10 مليارات رينجيت.

كما ستخصص الحكومة أيضًا 10 ملايين رينجيت ماليزي إضافية لجميع الذين فقدوا أعمالهم أثناء الوباء، مع المزيد من الأموال لمساعدة الشركات.

خطاب رئيس الوزراء يأتي مع اقتراب موعد تصويت الثقة في البرلمان خلال شهر سبتمبر والذي سيحدد مصير حكومته، خصوصا أن العديد من المراقبين يؤكدون أن محيي الدين فقد الأغلبية البرلمانية منذ انسحاب حزب امنو ورفع دعمه للحكومة.

المصدر: ذا ستار – مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat