اقتصاد

مؤشرات الاقتصاد الماليزي.. تذبذب في الأرقام وآمال بالتعافي

كوالالمبور – “أسواق”

أظهر الاقتصاد الماليزي تعافيًا ملحوظاً مقارنة بالربع الثاني من عام 2020 عندما تقلص الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بنسبة قياسية بلغت 17.1 في المائة، حيث يمثل الآن انخفاضًا أقل بنسبة -2.7 في المائة في الربع الثالث من هذا العام.

وفي تقرير مشترك نشر على الإنترنت من البنك الوطني الماليزي بنك نيجارا (BNM) ووزارة الإحصاء الماليزية (DOSM)، أشار كبير الإحصائيين داتوك سيري محمد عزير ماهدين، أنه في الربع الثالث من هذا العام انتعش نمو الناتج المحلي الإجمالي الماليزي بشكل ملحوظ بتسجيله 2.7 في المائة من انخفاض حاد بنسبة -17.1 في المائة في الربع السابق.

في ذات الوقت سجل الناتج المحلي الإجمالي الماليزيا نسبة 0.7 في المائة فقط في الربع الأول من عام 2020، مقارنة بالربع الأول من السنوات القليلة الماضية (4.5 في المائة في الربع الأول من عام 2019 ، و 5.2 في المائة في الربع الأول من عام 2018 ، و 5.6 في المائة في الربع الأول من عام 2017).

أما في الربع الثاني من عام 2020، انكمش الاقتصاد الماليزي بنسبة 17.1 في المائة. وكان آخر انخفاض قياسي له قبل حوالي 22 عاماً، في الربع الرابع من عام 1998 عندما انخفض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 11.2 في المائة.

وكانت آخر مرة سجلت فيها ماليزيا معدلات سلبية للنمو الفصلي للناتج المحلي الإجمالي في عام 2009.

هذا وأكد البنك الوطني في شهر أبريل أن معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في ماليزيا لعام 2020 بأكمله من المتوقع أن يتراوح بين -2.0 و 0.5 في المائة، ولكن في أغسطس قام بتعديل التوقعات لعام 2020 نزولًا إلى ما بين -3.5 في المائة و -5.5 في المائة.

كما جاءت العديد من التوقعات أيضاً أن الاقتصاد سوف ينتعش في عام 2021، بمعدل نمو إجمالي للناتج المحلي من 5.5 في المائة إلى 8.0 في المائة.

المصدر: مالي ميل – بيرناما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat