أخبار

معدلات البطالة في ماليزيا.. إلى أين؟

كوالالمبور – “أسواق”


رغم ارتفاع معدلات البطالة في ماليزيا، في ظل تفشي فيروس كورونا في البلاد، إلا أنه من المتوقع أن يتراجع معدل البطالة في ماليزيا إلى 4.5% بحلول نهاية العام، وفق آخر التنبؤات التي أصدرها بنك يونايتد أوفرسيز الماليزي.

وقالت كبيرة الاقتصاديين جوليا جوه إن سوق العمل الماليزي وصل إلى مرحلة التحسن مع انخفاض معدل البطالة للشهر الثاني على التوالي إلى 4.7% في يوليو من 4.9% في يونيو والذروة عند 5.3% في مايو.
وأكدت أن إجمالي القوى العاملة ارتفع بمقدار 55 ألف شخص (على أساس شهري) إلى 15.82 مليون شخص في يوليو.

وأرجعت ذلك لإعادة فتح المزيد من القطاعات الاقتصادية بموجب أمر تقييد الحركة “التعافي”، بما في ذلك السياحة والتعليم والترفيه والأنشطة الترفيهية.

وأوضحت أن دخول الخريجين الجدد والعاملين الذين يعودون للبحث عن عمل مع استمرار تحسن الظروف الاقتصادية من شأنه أن يشهد معدل مشاركة أعلى في القوى العاملة في الأشهر المقبلة.

وأشارت إلى أن معظم القطاعات الاقتصادية سجلت زيادة في التوظيف في يوليو، وفي مقدمتها قطاع الخدمات وخاصة الإسكان والطعام وأنشطة النقل والتخزين.

كما جاءت الزيادة في التوظيف في قطاع التصنيع وخاصة الصناعات الكهربائية والإلكترونية، والصناعات ذات الصلة بالمعادن، والطباعة، والبلاستيك، والسيارات، والمنتجات المطاطية.

وأضافت أنه على الرغم من مؤشرات سوق العمل الأخيرة التي تظهر علامات التحسن، فإننا نتوقع عقبات في المستقبل بسبب بعض إجراءات الإغاثة، ومنها برنامج دعم الأجور ووقف القرض الشامل لستة أشهر في نهاية هذا الشهر.

كما سيتم تمديد وقف القروض ومساعدات السداد بعد ذلك للذين ما زالوا متأثرين اقتصادياً بفيروس كورونا.
في ذات الوقت فإن هذا سيساعد على تسريع الانتقال من تدابير الإغاثة المؤقتة، وتجنب موجة أخرى من إغلاق الشركات وتسريح العمال.


المصدر: بيرناما – ذي ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى