أخبار

الحكومة الماليزية تدرس تشديد إجراءات السفر بين الولايات

كوالالمبور – “أسواق”

في ظل استمرار قرار تقييد الحركة المشروط في معظم الولايات الماليزية وما يرافقه من استمرار ازدياد حالات الإصابات بكوفيد-19، تدرس الحكومة تشديد الإجراءات المتعلقة بالسفر بين المناطق وبين الولايات.

وقال وزير الأمن والدفاع إسماعيل صبري يعقوب إن الأمر يحتاج إلى دراسة مكثفة لأن فرض قيود سفر أكثر صرامة سيكون له تأثير على الأنشطة الاقتصادية.

وأضاف: “لقد فرضنا سياسة العمل من المنزل لأننا نريد الحد من السفر والتنقل بين الولايات أو المناطق، ولكن لا يزال هناك من يلزم وجودهم في المكتب.

وأشار أنه “إذا سمحنا للناس بالسفر للعمل، فلن يكون من السهل تشديد القيود على مداخل ومخارج الولايات.”

وأوضح أن الحكومة تراقب بحذر ازدياد عدد حالات كوفيد-19 الأخير لاسيما في ولايتي نيجري سمبيلان وكوالالمبور التي تخطت 200 حالة يوم أمس.

وأردف: “سننظر في هذا الأمر ونرى ما إذا كان يجب أن تكون هناك قيود (على السفر). في الوقت الحالي، لكننا سنسمح بالتنقل بين الولايات لأغراض العمل”.

وأكد أن جميع مناطق سيلانجور وكوالالمبور وبوتراجايا تقريبًا تم إعلانها الآن كمناطق حمراء لـ Covid-19 وأنه من الصعب مراقبة حركة الناس في وادي كلانج، الذي يبلغ عدد سكانه حوالي ستة ملايين.

المصدر: بيرناما – ذي ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat