اقتصاد

ماليزيا تواصل جهودها لإنعاش اقتصاد “ما بعد كورونا”

كوالالمبور – “أسواق”
أعلنت حكومة ولاية جوهور الماليزية عزمها تأسيس شركة جوهور للاستثمارات في سنغافورة من أجل تسهيل العلاقات التجارية بين الولاية وتلك البلاد.
وأكد كبير وزراء الولاية المهندس حسني محمد أن الشركة التي سيتم تأسيسها تهدف إلى تعزيز اقتصاد سكان الولاية، والاستثمار في الولاية لما بعد وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.
وقال إن اقتراح تأسيس الشركة قد تم طرحه على وزارة الخارجية الماليزية، ووزارة التجارة الدولية والصناعة الماليزية، والمفوضية السامية الماليزية بسنغافورة.
كما أشار إلى أن تأسيس هذه الشركة لن يخلق أدواراً مزدوجة مع وزارة التجارة الدولية والصناعة الماليزية والمفوضية السامية الماليزية في سنغافورة حيث حصل إنشائها على موافقة من وزارة الخارجية الماليزية .
وقال: “سنفتح مكتباً لها في سنغافورة حيث لن يتعامل فيه مع أمور متعلقة بالدور الدبلوماسي، بل يتيح للسلطات فرصة لتعزيز العلاقات والتعاون في جميع الجوانب لا سيما التقنية وتبادل الأفكار ذات المنافع المتبادلة لكلتا الدولتين” .
جاء ذلك في حديثه للصحافيين بعد مراسم افتتاح الدورة الثالثة لجلسة برلمان ولاية جوهور الـ14 من قبل جلالة ملك الولاية السلطان إبراهيم في مبنى السلطان إسماعيل بمدينة إسكندر بوتري في ولاية جوهور.
وأضاف أن الشركة ستوفر لموظفي الخدمة المدنية في حكومة ولاية جوهور فرصة لاكتساب العلم والمعرفة وتحسين مهارات العمل على المستوى الدولي لأجل تعزيز إمكانيات الولاية في جذب المستثمرين الأجانب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat