أخبار

جنايات سيلانجور تواصل تحقيقها مع المسئولين عن أزمة المياه

كوالالمبور – “أسواق”

يمثل أربعة مدراء شركات ومدير مصنع اليوم الثلاثاء (15 سبتمبر) للإدانة بتلويث نهر روانج من خلال سكب زيوت المحركات الخاصة بماكينات المصانع.

وتسبب ذلك بحسب شركة مياه سيلانجور إلى انقطاع إمدادات المياه عن 1.2 مليون شخص في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال رئيس إدارة التحقيقات الجنائية في سيلانجور المساعد احمد فضلي إن المشتبه بهم الخمسة سيتم اتهامهم بموجب المادة 430 من قانون العقوبات والمادة 25 من قانون جودة البيئة لعام 1974.

أوضح في بيان له أنه تم الإفراج عن أربعة مشتبه بهم آخرين وسيكونون شهوداً في هذه القضية التي أصبحت قضية رأي عام في ماليزيا.

يذكر أنه بعد التلوث الذي تسببت به زيوت مكن المصنع، اضطرت أربع محطات لمعالجة المياه في سونجاي سيلانجور إلى تعليق عملياتها.

وأدى ذلك إلى انقطاع إمدادات المياه عن مناطق شاسعة من سيلانجور وكوالالمبور، إلى حين إتمام عمليات الصيانة.

كما أثّر انقطاع المياه على ما مجموعه 1292 منطقة في وادي كلانج وبيتالينج وكلانج وشاه علم وكوالا سيلانجور وهولو سيلانجور وجومباك وكوالا لانجات ، حيث تضرر ما يقرب من 1.2 مليون مستهلك.

 

المصدر: مالي ميل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat