اقتصاد

ماليزيا… 10 آلاف وظيفة جديدة في قطاع الصناعة

كوالالمبور / 15 أكتوبر – “أسواق”

قال رئيس الوزراء الماليزي داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب، إنه من المتوقع أن تخلق مشاريع التصنيع؛ التي تمت الموافقة عليها في عام 2020 أكثر من 1,0000 وظيفة جديدة في ماليزيا.

وفي حديثه في حفل الاستيراد والتصدير رقم 130 (معرض كانتون)، قال إنه منذ عام 2009، تقدمت الصين لتصبح أكبر شريك تجاري لماليزيا، حيث استحوذت على 18.6٪ من إجمالي التجارة العام الماضي.

وأوضح أن صادرات ماليزيا إلى الصين في نفس العام قد توسعت بنسبة 11.1٪ ، لتشمل 37.77 مليار دولار أمريكي (حوالي 160 مليار رنجيت ماليزي)، مضيفًا أن الصين كانت أيضًا أكبر مصدر استيراد لماليزيا ، حيث تمثل 21.5٪ من إجمالي الواردات.

كما أصبحت الصين أكبر مستثمر في ماليزيا باستثمارات بلغت 4.41 مليار دولار أمريكي (حوالي 18 مليار رنجيت ماليزي) العام الماضي، حيث حافظت الصين على هذا الترتيب على مدى السنوات الخمس الماضية.

وأضاف: “تمت الموافقة على إجمالي 71 مشروعًا صناعيًا بمشاركة من الصين في عام 2020 ومن المتوقع أن تولد أكثر من 10,000 فرصة عمل في ماليزيا”.

وأردف رئيس الوزراء “بينما ينمو الاستثمار الماليزي الصيني والتجارة الثنائية بشكل مطرد، لا تزال هناك مجالات ذات إمكانات اقتصادية غير مستغلة، بما في ذلك الاقتصاد الرقمي وفي مجالات التنمية المستدامة والثورة الصناعية الرابعة (IR4.0).”

ولزيادة تسريع التحول الرقمي، أطلقت ماليزيا مبادرة (MyDigital) في وقت مبكر من هذا العام، حيث أنها بمثابة جزء من خطط الحكومة لتصعيد تقدم ماليزيا كاقتصاد متقدم تقنيًا بحلول عام 2030.

وقال: “سيتم تنفيذ هذه المبادرة من خلال مخطط الاقتصاد الرقمي الماليزي”، مضيفًا أنه من بين أمور أخرى، حددت المبادرة هدفًا لجذب 17.32 مليار دولار أمريكي (72 مليار رنجيت ماليزي) في كل من الاستثمارات الرقمية المحلية والدولية.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat