اقتصاد

رابطة التجار ومراكز التسوق الماليزية تحذر من انهيار وشيك لأعمالها

كوالالمبور –”أسواق”

طالب تجار التجزئة ومراكز التسوق بإجراء مراجعة عاجلة لميزانية ماليزيا 2021 لإنقاذ الوظائف ومنع الشركات من الانهيار.

واجتمع مشغلو مراكز التسوق ومتاجر البيع بالتجزئة، لحث الحكومة على مراجعة ميزانية 2021 على وجه السرعة، وإضافة تدابير جديدة من شأنها مساعدة الصناعة على النجاة من جائحة كوفيد-19، ومنع موظفيها من فقدان وظائفهم.

وقد صدر البيان الخاص بهذا التحذير من قبل رابطة تجار البيع بالتجزئة في ماليزيا، وجمعية SME للشركات الصغيرة والمتوسطة في ماليزيا ، ومنظمة Bumiputra Retailers لتجارة التجزئة، ورابطة مراكز التسوق الماليزية.

وجاء في المذكرة المكونة من خمس صفحات، ضرورة تسليط الضوء على الوضع الخطير الذي تعاني منه الشركات الصغيرة والمتوسطة خاصة في قطاع التجزئة والسياحة، والتي تواجه بيئة عمل عير مستقرة بسبب قرار تقييد الحركة المشروط (CMCO).

واستشهدت المجموعات الأربع ببيانات حكومية حديثة تفيد بأن 32,000 شركة صغيرة ومتوسطة توقفت عن العمل بين مارس وسبتمبر، على الرغم من حزم التحفيز الاقتصادي الحكومية، مشيرة إلى ملاحظتهم أن هذا الرقم قد يكون أعلى الآن.

وأوضحوا أنه بدون أي تدخل مستدام وهادف من قبل الحكومة يُخشى أن يستمر عدد ضحايا الأعمال في الارتفاع إلى عدد غير مسبوق، ويؤدي في النهاية إلى خسارة كبيرة في فرص العمل.

يذكر أن الشركات الصغيرة والمتوسطة توفر حاليًا وظائف لما يقرب من نصف أو 48.4 في المائة من الماليزيين العاملين، في حين أظهرت بيانات منظمة الضمان الاجتماعي (سوكسو) أعلى خسارة في التوظيف في أغسطس في قطاع التصنيع (24 في المائة) والإقامة والأغذية (15 في المائة)، تجارة الجملة والتجزئة (14 في المائة).

المصدر: بيرناما – مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat