اقتصاد

أزمة في إمدادات زيت الطهي بسبب استخدامه في إنتاج الوقود “المغشوش”

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

يبيع بعض تجار الجملة وشركات إعادة التعبئة زيت الطهي المستعمل إلى سوق وقود الديزل الحيوي لتحقيق أرباح كبيرة، بسبب السعر المرتفع المعروض لزيت الطهي المستعمل.

وقال نائب وزير التجارة الداخلية وشؤون المستهلك، داتوك روسول وحيد، إن كيلوغرامًا واحدًا من زيت الطهي المستعمل يُباع بسعر حوالي 4.50 رينغيت ماليزي في سوق وقود الديزل.

من ناحية أخرى، تُباع علبة كيلوغرام واحد من زيت الطهي المدعوم فقط بسعر 2.50 رينغيت ماليزي، ويُعتقد أنها تحقق الكثير من الأرباح من خلال هذا الإجراء غير المسؤول.

وأضاف: “تم الكشف عن هذا التكتيك الأخير من قبل مسؤولي وزارة التجارة الداخلية وشؤون المستهلك الذين نزلوا للميدان للتحقيق؛ في أعقاب النقص الحالي في زيت الطهي المدعوم في بيراك وبينانغ وسيلانجور ونيجيري سمبيلان”.

وقال روسول إن النقص في الإمدادات في الولايات المعنية ناتج أيضًا عن اختلاس بعض تجار الجملة أو إعادة التعبئة، الذين يُعتقد أنهم يبيعون زيت الطهي المستعمل مباشرة إلى المطاعم.

وأردف: “ما زلنا نحقق لتحديد ما إذا كان تجار الجملة هم الذين يرتكبون هذه الجريمة بالفعل، لأن زيت الطهي المدعوم هو للاستخدام المنزلي فقط وليس للتجار”.

وشدد على أن الوزارة تجري حالياً تحقيقًا مفصلاً، وستتخذ إجراءات صارمة ضد المتورطين”.

وقال إنه منذ عام 2020، تم تعليق تراخيص 15 شركة، وسُحبت تراخيص خمس شركات أخرى بسبب مخالفات قانونية.

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat