أخبار

على هامش منتدى أنطاليا.. وزير الخارجية الماليزي يلتقي بنظيره الفلسطيني

كوالالمبور/ 18 يونيو – “أسواق”

التقى وزير الخارجية الماليزي داتوك سري نور هشام عبد الله، بنظيره الفلسطيني السيد رياض المالكي، وذلك على هامش منتدى أنطاليا الدبلوماسي في مدينة أنطاليا في الجمهورية التركية.

وخلال اللقاء تقدم الوزير المالكي بالشكر والعرفان لماليزيا حكومة وشعباً؛ على موقفها الثابت والداعم لدولة فلسطين في كافة المحافل الدولية، مشيداً بالعلاقة التاريخية بين البلدين. 

كما أطلع المالكي نظيره الماليزي عن آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، ومعاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بعد العدوان الأخير، وضرورة توفير الدعم الإنساني للمتضررين، بعد القصف الإسرائيلي غير الشرعي لمنازل المواطنين العزل والمنشآت والبنية التحتية، واستشهاد المئات من النساء والأطفال وتهجير المئات من العائلات. 

في ذات الوقت، تطرق المالكي إلى سياسات التهجير القسري للفلسطينيين من منازلهم في حي الشيخ جراح وسلوان، بمحاولة من إسرائيل لتغيير ديموغرافيا القدس وتهويدها ومحو كل ما هو فلسطيني عربي من المنطقة.

مشيراً إلى أن الأحداث الأخيرة هي مثال على سياسة التهجير والتهويد الإسرائيلي المستمر للأراضي للفلسطينية في كافة مناطق الضفة الغربية.  

من جانبه أوضح وزير الخارجية الماليزي جانباً من التحركات الماليزية المكثفة خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة لوقف العدوان على الشعب الفلسطيني، والتي من أهمها إصدار بيان ثلاثي من إندونيسيا وبروناي وماليزيا للتنديد بالجرائم الإسرائيلية، والتحرك الدبلوماسي الماليزي في الأمم المتحدة ومجلس الأمن ومنظمة التعاون الإسلامي.

وأعرب عن التزام ماليزيا بتوفير الدعم الإنساني للشعب الفلسطيني عن طريق العمل المشترك بين الصليب الأحمر الماليزي والصليب الأحمر الفلسطيني، وتخصيص مبلغ مليون دولار لإعادة بناء مركز فحص كورونا الذي تم قصفه في الحرب الأخيرة.

وأكد الطرفان على ضرورة استمرار التعاون المتعدد الأطراف في منظمة التعاون الإسلامي ومنظمة عدم الانحياز ورابطة دول الآسيان.

المصدر: الأناضول – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat