أخبار

دون حضور أفراد عائلته.. ماليزيا تشيع أول ضحايا كورونا بإجراءات خاصة

كوالالمبور – “أسواق”

شيع 10 عناصر متخصصون فقط من وزارة الصحة الماليزية وهم يرتدون ملابس وقائية خاصة، في حوالي الساعة التاسعة من مساء أمس، جثمان المواطن الماليزي المسلم البالغ من العمر 34 سنة، أحد الضحيتين المتوفيتين جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بولاية جوهور جنوب ماليزيا، وسط إجراءات أمنية وطبية مشددة، ودون حضور أي شخص من أفراد عائلته.

ووصل الجثمان في سيارة الإسعاف من المستشفى، وسط تعقيم مشدد داخل صندوق الجثمان لمنع انتشار العدوى.

وكان مكتب الوزير برئاسة مجلس الوزراء على لسان وزير الشؤون الإسلامية السيد الدكتور ذوالكفل محمد البكري، قد أعلن الجمعة الماضي أن تشييع جثمان المتوفى من الكوفيد-19 الآخر سيتم التعامل معه بنفس الطريقة التي تم التعامل بها مع الضحية الأولى.

هذا وسُجل مساء أمس أول حالتي وفاة جراء الإصابة بالكوفيد-19 أحدهما رجل ماليزي الجنسية 34 عاماً، من مدينة جوهور بهارو عاصمة الولاية، والآخر رجل كبير السن عمره 60 عاماً، من ولاية سرواك شرقي البلاد.

وأعلنت وزارة الصحة الماليزية عن خروج 7 أشخاص آخرين من المستشفيات لحد الساعة الخامسة مساء أمس، بعد تعافيهم تماماً من الكوفيد-19، ليرتفع عدد المتعافين منه إلى 49 شخصاً.

وبلغ العدد الإجمالي للمصابين بالكوفيد-19 في ماليزيا لحد الليلة الماضية، 673 بظهور 120 حالة جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat