أخبار

رئيس الوزراء الماليزي يعاتب الشعب ويحذر من تمديد الإغلاق لشهرين

كوالالمبور – “أسواق”
ألقى رئيس الوزراء الماليزي محيي الدين ياسين مساء اليوم خطاباً للمجتمع المحلي، حول مستجدات الوضع الراهن في البلاد، بعد تفشي فيروس كورونا الجديد، وقد تضمن خطاب رئيس الوزراء عدة نقاط من أبرزها:
أولا ً: عاتب محي الدين الشعب الماليزي، مبينا أن معني فرض تقييد الحركة هو البقاء في البيت، وليس العودة الى القرى والمدن فهذه ليست إجازة عامة.
ثانياً: بيّن محي الدين أن الهدف من هذا القيد هو المساهمة في تقليل انتشار الفيروس، وهذا لم يحصل لان اليوم الحالات الايجابية كثيرة جدا.
ثالثاً: أكد ان فرض قيد الحركة لمدة اسبوعين، وطالب الجميع أن يبقوا في بيوتهم لحماية النفس والوطن.
رابعاً: أكد أنه إن لم يثمر هذا القرار نتيجة لعدم تجاوب الشعب واخذ الامر بكل جدية فإن الحكومة سوف تمدد القرار أسبوعين آخرين أو حتى شهرين.
خامساً: أكد تقدير الحكومة أن هذا وقت هو إجازة مدارس، ويستغلها الكثير للزواج، لذا طالبهم بأن يعقدوا النكاح ويأجلوا الفرح حتى تنتهي الأزمة.
سادساً: طلب من جميع العمال والموظفين في القطاعين العام والخاص التقيد بالحظر بشكل جدي فالموضوع خطير وحالات الاصابة في ازدياد كبير وخطير.
سابعاً: طالب بعدم التنقل بين المدن، وقال: “عودتكم للقرى فيها نشر للفيروس هناك وهذا خطر جدا عليهم اي على من تحبون، من في كوالالمبور ابقوا في كوالالمبور ومن في جوهور ابقوا في جوهور رجاءا تعاملوا بجدية.
ثامناً: أكد أن المطاعم والاسواق مفتوحة لمساعدة الناس، ولا داعي للتجمع او الاكل في المطاعم، وقال: “خذوا ما تحتاجون وعودوا لبيوتكم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat