أخبار

دراسة علمية تؤكد بقاء فيروس كورونا حياً لساعات في الجو ولأيام على الأسطح

كوالالمبور – “أسواق”
أفادت دراسة علمية نشرت نتائجها وكالة رويترز للأنباء، أن فيروس كورونا التاجي يبقى حياً ومعدياً في الهواء لعدة ساعات، وكذلك على الأسطح حتى عدة أيام.
وقد أجرى الدراسة علماء من المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية (NIAID) ، وهو جزء من المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، حيث أكدت إمكانية نقل الفيروس من خلال الأسطح في المنازل أو المستشفيات وغيرها، ومن خلال السعال أو لمس الأشياء.
وقد استخدم العلماء في الدراسة جهازًا لرصد الرذاذ في الجو بحيث يقوم بتوضيح القطرات المجهرية للفيروس التي تنشأ من السعال أو العطس.
وتظهر الاختبارات أنه عندما يخرج الرذاذ الذي يتم إطلاقه عندما يسعل شخص ما أو يعطس، فإن الفيروس يظل قابلاً للحياة، أو قادرًا على إصابة الأشخاص، في الهواء الجوي لمدة ثلاث ساعات على الأقل.
وعلى البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ، تم الكشف عن أن الفيروس قابل للعدوى بعد ثلاثة أيام، أما على الورق المقوى، فبقي الفيروس قابلاً للحياة حتى 24 ساعة، وعلى النحاس، استغرق الأمر 4 ساعات حتى يتم تعطل مفعول الفيروس.
وكجزء من تجاربهم ، قارن الباحثون استقرار وبقاء فيروس SARS-CoV-2 بفيروس SARS-CoV-1 في ظل نفس الظروف التجريبية، ووجدوا أن النتائج مماثلة.
وقد وخلصوا إلى أن هذا يشير إلى أن الاختلافات في الخصائص الوبائية لهذه الفيروسات ربما تنشأ عن عوامل أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat