اقتصاد

مع ميزانية بقيمة 322 مليار رينجيت.. ماليزيا نحو نمو اقتصادي بنسبة 6.5%

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

قال وزير المالية الماليزي داتوك سيري تنكو زافرول عبد العزيز، إن المؤشرات الإيجابية، بما في ذلك معدل البطالة المتراجع، أظهرت أنه يمكن تحقيق نمو اقتصادي وطني بنسبة 5.5-6.5 % هذا العام.

وأضاف أنه على الرغم من استمرار محاربة الوباء، إلا أن هذا العام سيكون عام “الانتعاش الاقتصادي”، مدفوعًا بتخصيص 322 مليار رينجيت ماليزي في ميزانية 2022، وهي أكبر ميزانية في تاريخ البلاد، على حد قوله.

وأشار الوزير إلى أن اهتمام وتركيز وزارته الآن ينصب على رفاهية الناس، وبناء الأعمال التجارية، والمرونة الاقتصادية حتى تكون البلاد أكثر ازدهارًا.

وأوضح أن من بين المؤشرات الإيجابية انتعاش سوق العمل، حيث انخفض عدد العاطلين عن العمل في نوفمبر 2021 إلى 694400 شخص مقارنة بـ 705 آلاف في أكتوبر 2021.

كما أن مؤشر الإنتاج الصناعي (IPP) ارتفع إلى 9.4% في نوفمبر 2021، مدفوعًا بقطاعات التصنيع والكهرباء والتعدين.

كما سجلت مبيعات تجارة الجملة والتجزئة أعلى مستوى عند 7% على أساس سنوي لتصل إلى 118.1 مليار رينجيت ماليزي، متجاوزة رقم الشهر السابق البالغ 116.2 مليار رينجيت ماليزي.

وذكر:” بشكل عام، تُظهر هذه المؤشرات بوضوح أنه يمكن تحقيق النمو الاقتصادي، وأن المعنويات الإيجابية للاقتصاد بدأت تعود”.

يذكر أنه في الأشهر التسعة الأولى من عام 2021، نما الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3%، وقدرت الحكومة أن نمو إجمالي الناتج المحلي الإجمالي للعام الماضي سيكون في حدود 3-4 %.

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat