أخبار

اتحاد أصحاب العمل الماليزي: نحتاج ثلاث سنوات لتحسين سكن العمال الأجانب

كوالالمبور/ 19 أبريل – “أسواق”

طالب اتحاد أصحاب العمل الماليزي (MEF) منحه مهلة تمتد من سنة إلى ثلاث سنوات للوفاء بالمتطلبات المنصوص عليها في قانون الحد الأدنى لمعايير الإسكان والمرافق للعام 1990 (القانون 446)، وذلك بعد مطالبات تحسين سكن العمال الأجانب في البلاد.  

وقال شمس الدين بردان، المدير التنفيذي للاتحاد، إن أصحاب العمل مُنحوا وقتًا محدودًا للامتثال للقانون 446 عندما تم تطبيقه في الأول من سبتمبر من العام الماضي.

وأوضح انه من الصعب عليهم تلبية المتطلبات؛ بسبب نقص الأموال نتيجة الوباء والقيود المفروضة على البلاد.

وأضاف: “معظم اللوائح بموجب القانون تنطوي على الكثير من التكاليف، وحتى الآن لا تزال العديد من الشركات غير مستقرة مالياً”.

جاءت تصريحات شمس الدين رداً على تقارير إخبارية تفيد بأن 10,961 من أصل 14,835 صاحب عمل لا يمتثلون للقانون 446، وذلك خلال عمليات التفتيش التي أجرتها وزارة العمل في الفترة من 1 فبراير إلى 15 أبريل.

ومن بين المخالفات توفير أماكن إقامة غير مصدق عليها من قبل وزارة العمل، وعدم الامتثال لقوانين السلطة المحلية وعدم توفير أماكن للراحة وتناول الطعام للموظفين.

وأشار شمس الدين إلى أن الترتيبات الخاصة بسكن الموظفين تنطوي في الغالب على التعامل مع وزارة العمل والسلطات المحلية في المنطقة، الأمر الذي قد يستغرق بعض الوقت.

ووفقا له، فإن تحسين أماكن العمل الحالية يستغرق ما لا يقل عن عام، ومع بناء أماكن إقامة جديدة وتوفير وسائل الراحة اللازمة المطلوبة يحتاج من سنتين إلى ثلاث سنوات.

وحث الإدارة على عدم فرض غرامات على أصحاب العمل الذين قدموا بالفعل طلباتهم بموجب القانون.

في غضون ذلك، قال نائب رئيس نقابة العمال الماليزية، محمد أفندي عبد الغني، إن أصحاب العمل يستغلون العمال الأجانب منذ فترة طويلة.

وأضاف أن ذلك أصبح واضحًا بمجرد انتشار الوباء، مما تسبب في زيادة العدوى بين العمال الأجانب.

وقال: “إن عدم وجود تطبيق حكومي تسبب في إهمال العديد من أرباب العمل فيما يتعلق بإسكان الموظفين، خاصة عندما يتعلق الأمر بالعمال الأجانب”.

ودعا أفندي إلى تطبيق أكثر صرامة ومراقبة أفضل لأصحاب العمل الذين لا يمتثلون للقانون 446، مضيفًا أن النقابة مستعدة للعمل مع الحكومة لإجراء فحوصات على مساكن العمال الأجانب.

المصدر: ماليزيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat