أخبار

لا إصابات جديدة للمتعافين من كورونا في ماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”
أكدت وزارة الصحة الماليزية بأنه من الممكن أن يتعرض المتعافين من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لإصابة ثانية.
وقال المدير العام للصحة الماليزية الدكتور نور هشام عبدالله، إنه بالرغم من استجابة خلايا الدم مع الأجسام المضادة من نوعي الغلوبولين المناعي (IgM) و(IgG)، إلا أن هذه البروتينات لا تحمي المتعافين من التعرض لإصابة ثانية.
وأضاف الدكتور نور هشام: “أن ماليزيا لم تسجل حتى الأن أي حالة لتجدد الإصابة، لكن هذا الجهاز المناعي لا يستطيع حماية المتعافين، لذا يستوجب عليهم اتخاذ تدابير وقائية مشددة والالتزام بالتعاليم الصحية”.
جاء ذلك تعليقاً على بيان منظمة الصحة العالمية التي قللت السبت من حجم المعلومات التي تفيد بأن المتعافين من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ويمتلكون أجساماً مضادة، لا يتعرضون لعدوى ثانية بالفيروس.
وبحسب وسائل الإعلام الدولية، حذرت المنظمة من إصدار “جوازات حصانة” أو “شهادات أمان من المخاطر” للمصابين.
وأكدت أن هذا الأمر قد يزيد من خطر الانتشار لأن هؤلاء الأشخاص ربما يتجاهلون الإرشادات.
فيما نقلت وكالة نوفستي الروسية عن مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، مايك رايان، قوله: “ليس مؤكداً أن وجود أجسام مضادة في الدم سيعطي حماية كاملة من الإصابة بفيروس كورونا المستجد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat