أخبار

بعد دمار 40 متجراً في الحريق.. بلدية كوالالمبور تعد بترميم سوق “كيرامات” الشعبي

كوالالمبور/ 20 مارس – “أسواق”

طلب اتحاد الباعة المتجولين وصغار التجار في الإقليم الفيدرالي كوالالمبور، من السلطات إعادة بناء 40 متجرًا في سوق “داتوك كيرامات”، والتي أحرقتها النيران بعد حريق شب في السوق الشعبي الشهير.

وقال رئيس مجلس إدارة الاتحاد محمد ترمزي محمد عقيل، إن مجلس بلدية كوالالمبور (DBKL) يجب أن يجد حلاً في أقرب وقت ممكن؛ لأن المكان كان مصدر دخلهم الرئيسي.

وأضاف: “نريد إعادة ترميم الموقع، وهدم المباني القديمة واستبدالها بمباني جديدة في الموقع الأصلي في أسرع وقت ممكن”.

وأوضح أن آخر مرة تم فيها ترميم السوق الشعبي كانت قبل عام؛ في حين يبلغ عمر الكثير من المباني أكثر من 50 عامًا، لذا قد حان الوقت لإعادة تطوير السوق بالكامل.

وأكد أن جميع التجار تلقوا استمارات لتعبئة بياناتهم والأضرار التي لحقت بهم، وسيتم تقديم الوثائق إلى السلطات لاتخاذ مزيد من الإجراءات.

في حين قال وزير الأقاليم الفيدرالية تان سري أنور موسى عبر صفحته الرسمية على تويتر، إنه سيجري مناقشات مع مختلف الوكالات يوم الاثنين فيما يتعلق بتقديم المساعدة للتجار.

وشدد أيضًا على أنه سيساعد التجار في إنشاء مواقع عمل في أسرع وقت ممكن.

من ناحية أخرى، قال مدير إدارة الإطفاء والإنقاذ في كوالالمبور نوردين باوزي، إنه لم يتم الكشف عن عناصر تخريب في الحريق.

ونفى مزاعم على وسائل التواصل الاجتماعي بأن الأمر يتعلق بحرق عمد.

وأوضح أن الحريق انتشر بسرعة لأن مواد البناء مصنوعة من الخشب، كما أظهرت التحقيقات الأولية أن الحريق نتج عن ماس كهربائي، لكن شركة الكهرباء الوطنية (Tenaga Nasional Berhad) لا تزال تواصل التحقيق في الأمر.

المصدر: ذا ستار – مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat