اقتصاد

ماليزيا نحو فتح الحدود بشكل تدريجي لتنشيط عجلة الاقتصاد

كوالالمبور – “أسواق”
تخطو ماليزيا خطوات حثيثة نحو إعادة فتح الحدود بين دول الجوار في محاولة لإحياء قطاع النقل البري والجوي الذي تأثر بوباء كوفيد-19 منذ أشهر، في محاولة لتنشيط الاقتصاد الماليزي المتضرر من الأزمة الحالية..
وهذا ما أكده وزير النقل داتوك وي سيونج حيث قال إن الحكومة تجري حاليا محادثات مع عدة دول مثل تايلاند وبروناي وسنغافورة للسماح لمواطنيها بزيارة البلاد دون عوائق.
كما أن وزير الخارجية داتوك سيري هشام الدين حسين التقى في وقت سابق مع نظيره السنغافوري لمناقشة عدة مسائل من بينها فترة الحجر الصحي لمن ينوون دخول البلاد.
وقبل تفشي فيروس كورونا نشطت علاقات جيدة بين ماليزيا وتايلاند وبروناي وسنغافورة، حيث أقامت تعاون في مجال السياحة من خلال قطاع النقل، وهو ما تأمل تلك البلاد أن يتم استئنافه كالمعتاد في الفترة القادمة.
في ذات الوقت تبرز دعوات لتعجيل المناقشات بشأن بعض القضايا المتعلقة بعودة الأمور إلى طبيعتها وبما في ذلك إعفاء السياح من الحجر الصحي الإلزامي لمدة 14 يوماً خاصة من الدول حتى يمكن اتخاذ قرار استئناف السفر بينها قريباً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat