اقتصاد

الصكوك الرقمية الإسلامية.. آمالٌ ماليزية نحو الانتعاش

كوالالمبور – “أسواق”

أكد وزير المالية الماليزي السيد تنغكو ظفرول عبد العزيز، أن صكوك “بريهاتين” الرقمية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية التي هي مبادرة الحكومة الماليزية في إطار خطة التعافي الاقتصادي الوطني، قد سجلت اكتتاباً فوق المتوقع من قبل الحكومة.

وأوضح أن إجمالي الاكتتاب بلغ أكثر من 666 مليون رنغيت ماليزي، وقد تجاوزت هذه الأرقام حجم الإصدار المستهدف السابق البالغ 500 مليون رنغيت.

وأضاف في بيان له “أن الصكوك حظيت بإقبال جيد من المكتتبين المؤهلين، ولذلك قررت الحكومة بإصدار الصكوك الإضافية بقيمة 166 مليون رنغيت”.

هذا وأطلقت الحكومة الصكوك من أجل توفير الفرص للمواطنين الماليزيين للمساهمة في جهود إعادة البناء الاقتصادي في البلاد والذي تأثر بتفشي وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 عالمياً.

كما استمرت فترة الاكتتاب بدءً من 18 أغسطس حتى 17 سبتمبر 2020م.

وسيتم توجيه عائدات الصكوك إلى الصندوق الموحد لفيروس كوفيد-19 لتنفيذ التدابير الوقائية والتعافي الاقتصادي.

وستشمل العديد من المشاريع كتحسين التواصل في المدارس الريفية، ودعم البحوث حول الأمراض المعدية فضلاً عن تمويل أصحاب المشاريع الصغيرة.

 

 

المصدر: بيرناما – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat