اقتصاد

تراجع المبيعات بنسبة 50%… مطالبات بتمديد ساعات العمل خلال الإغلاق

كوالالمبور/ 24 يونيو – “أسواق”

تتصاعد شكاوى التجار بانخفاض مبيعاتهم خلال فترة تقييد الحركة المفروضة على كافة الولايات الماليزية نظراً لضيق المدة المحددة للعمل وهي من الساعة 8 صباحاً وحتى 8 مساءً.

هذا وشهد حوالي 1,259 بائعاً في مجمع الأسواق في بينانج انخفاضًا حادًا في الأعمال بنحو 50 في المائة بسبب ساعات العمل المحدودة.

وقال رئيس رابطة تجار بينانج داتوك لام تونغ ينغ، إن الباعة بالكاد ينجون خلال فترة الإغلاق، خاصة مع ساعات العمل من 8 صباحًا إلى 8 مساءً يوميًا.

وأضاف: “الباعة المتجولون في الأسواق عادة ما يحصلون على أعمالهم من رواد السوق وهذا ما يمكن أن يحصل لو كانت ساعات العمل أطول”.

وأوضح أن الباعة المتجولين في الأسواق كانوا يجتذبون حوالي 600 عميل يوميًا، حينما كان العمل من الساعة 6 صباحًا، لكن العدد الآن انخفض لحوالي 200 إلى 300 عميل فقط يوميًا، لأنهم لا يمكنهم العمل إلا بعد الساعة 8 صباحًا”.

وقال إن هذا يمثل انخفاضًا بنسبة 50 في المائة وأكثر بالنسبة للكثيرين منهم، لذا فإن العديد من أعضاء الجمعية يكافحون من أجل البقاء.

وقال “آمل أن تنظر الحكومة في مناشدتنا للسماح لجميع الباعة العاملين في الأسواق بفتح أبوابهم في وقت أبكر”.

من جانبه أوضح رئيس لجنة الحكومة المحلية والإسكان والمدن والتخطيط الريفي جاغديب سينغ ديو، أن مجلس المدينة قد كتب إلى مجلس الأمن القومي (NSC) في 3 يونيو، لتقديم للسماح للباعة بالعمل من الساعة 6 صباحًا.

وقال إن مجلس الأمن القومي يجب أن يتخذ قرارات بشأن هذا على أساس كل ولاية على حدة، بدلاً من إجراءات التشغيل الموحدة الشاملة لجميع الولايات.

المصدر: مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat