أخبار

دعوات للحكومة الماليزية بتمديد جديد لتقييد الحركة

 

كوالالمبور – “أسواق”

ناشدت مجموعات الأعمال الكبرى في ماليزيا الحكومة أن تظل يقظة في معركتها ضد كوفيد-19.

وتأتي دعوتهم في ظل استمرار فترة تقييد الحركة “التعافي”، والتي من المقرر انتهائها في 31 أغسطس الجاري، في انتظار إعلان آخر من قبل الحكومة.

وقالت شيرلي تاي، رئيسة رابطة بائعي التجزئة في ماليزيا: “على الرغم من أن الأعمال يجب أن تستمر في تحفيز الاقتصاد، إلا أنه من المهم أيضًا اتخاذ تدابير السلامة الضرورية حيث من المتوقع أن يكون كورونا موجودًا لبعض الوقت في البلاد”.

وأضافت: “إلى أن يتم توفير لقاح، يجب أن نظل حذرين للغاية ويقظين، وأن نستمر في اتخاذ الاحتياطات مثل ارتداء الأقنعة، وتجنب الأماكن المزدحمة، والحفاظ على النظافة الشخصية، والحفاظ على مسافة جسدية.

وقالت أن فترة التعافي Recovery MCO قد ساعدت تجار التجزئة على إدارة أعمالهم وتحسينها إلى حد ما.

لكن أعضائنا ما زالوا يريدون درجة معينة من السيطرة، وخلاف ذلك، قد يؤدي لزيادة في الحالات المصابة.

وأوضحت أنه على الرغم من أن تقييد الحركة قد يسبب بعض الإزعاج، إلا أنه أفضل من عدم وجود أي شيء على الإطلاق”.

كما قال داتوك مايكل كانغ، رئيس جمعية الشركات الصغيرة والمتوسطة، إن الحكومة لا ينبغي أن تكون متسرعة في تخفيف القيود.

وأضاف: “ربما ينبغي أن نذهب إلى نسخة أخرى من MCO لأن ماليزيا لا تزال غير مستعدة لتخفيف القيود لضمان خروج آمن من الوباء”.

وقال إن إجراءات التشغيل القياسية (SOP) يجب أن تظل سارية على الأقل حتى نهاية العام.

كما أكد رئيس اتحاد المصنّعين الماليزيين (FMM) ، تان سري سوه ثيان لاي، إن الحكومة وخاصة وزارة الصحة، ستكون مدركة ما هو الأفضل لمعرفة ما إذا كان سيتم تمديد أو إنهاء MCO استنادًا إلى البيانات، خاصة في ضوء التقارير المتعلقة بالتجمعات الجديدة وبؤر التفشي في عدد من الولايات.

المصدر : ذي ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat