أخبار

وزارة الصحة تقدم توصياتها لرئيس الوزراء حول تمديد فترة التعافي

كوالالمبور – “أسواق”

قدمت وزارة الصحة الماليزية توصياتها إلى رئيس الوزراء تان سري محيي الدين ياسين ومجلس الأمن الوطني حول تمديد فترة التعافي وتقييد الحركة RMCO، حيث أوصت الوزارة بضرورة تمديد هذه الفترة التي تنتهي في 31 أغسطس الجاري، بحسب تأكيدات وزير الصحة د. أدهم بابا.

وقال الوزير إن وزارته قدمت نصائحها حول ضرورة تمديد فترة التعافي إلى رئيس الوزراء ومجلس الأمن الوطني، اللذين تقع عليهما مسؤولية اتخاذ القرار النهائي في هذا الشأن، مضيفاً أن اقتراح الوزارة يهدف لاستمرار الإجراءات الحذرة إلى حين السيطرة على الوضع بشكل تام.

وتحدث وزير الصحة عن كلام منظمة الصحة العالمية حول جائحة كوفيد-19 حيث قالت المنظمة إن الجائحة قد تستمر لمدة عامين آخرين على الأقل، وقال: “نرى بشكل واضح كيف لا زلنا نتعامل مع زيادة في حالات الإصابة خصوصاً الحالات القادمة من خارج البلاد والعائدة من السفر، وعلينا ضبط حدودنا ونقاط الدخول بشكل صارم.”

ورداً على سؤال أحد الصحفيين حول غرامة 1,000 رنجيت التي يجب فرضها على وزير السلع والصناعات الزراعية داتوك د. محمد خير الدين رازالي الذي خالف شروط الحجر الصحي عند عودته إلى البلاد من تركيا، قال وزير الصحة أدهم بابا إن هذا القرار يعود للسلطات المختصة في ذلك.

وقال: “الغرامة القصوى هي 1,000 رنجيت، أما في حال وجود تهم أخرى فذلك يعتمد على السلطات المسؤولة عن القضية في مستويات أخرى من الحكومة.”

وكان وزير السلع والصناعات الزراعية قد تعهد بالتبرع براتبه لمدة 4 أشهر كاعتذار عن مخالفته لقوانين الحجر الصحي، بعد أن فرضت عليه غرامة بقيمة 1,000 رنجت لمخالفته قوانين الحجر الصحي والإجراءت المفروضية بحسب قانون مكافحة والتحكم بالأمراض المعدية لعام 1988، وعدم خضوعه للحجر الصحي الإجباري لمدة 14 يوماً والذي يُفرض على جميع العائدين إلى ماليزيا من الخارج.

قضية الوزير فتحت الباب لانتقادات حول ازدواجية المعايير في التعامل مع مخالفات قوانين الحجر الصحي في البلاد، خصوصاً بالنظر إلى قضية نزار محمد صبور باتشا صاحب المطعم في ولاية قدح والذي خالف شروط الحجر الصحي وتسبب بانتشار عشرات الإصابات في الولاية والولايات المجاورة بسبب مخالفته لإجراءات الحجر، وهو ما دفع القضية إلى القضاء الذي حكم بسجنه لمدة 5 أشهر وتغريمه بمبلغ 12,000 رنجيت بعد اعترافه بمخالفة القوانين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat