اقتصاد

خطة إنعاش حكومية جديدة للاقتصاد الماليزي

كوالالمبور – “أسواق”
تعمل وزارة المالية وقسم التخطيط الاقتصادي التابع لمكتب رئاسة مجلس الوزراء على إجراء المناقشات اللازمة مع أصحاب المصلحة من مختلف القطاعات، ضمن جهود الحكومة لإصلاح الاقتصاد وإنعاشه.
جاء ذلك خلال إيضاح وزير المالية السيد تنكو ظفرول تنكو عبد العزيز، لما أعلنه رئيس الوزراء السيد محيي الدين ياسين أن الحكومة ستضع خطة للانتعاش الاقتصادي ذات آجال قصيرة ومتوسطة وطويلة، بهدف ضمان استمرار الأنشطة الاقتصادية وتعافيها سريعاً بعد انتهاء فترة تقييد التحركات.
وأضاف ظفرول: “سيتم طرح هذه الاستراتيجيات أمام مجلس العمل الاقتصادي ومجلس الوزراء للتقييم خلال المستقبل القريب”.
وأكد أن الوزارة تركز في استراتيجياتها على الجهود ذات الآجال القصيرة والمتوسطة أولاً، والتي يتطلب أخذها خلال نفوذ فترة التقييد وما بعدها، لضمان استمرارية الاقتصاد ورفاهية الشعب”.
كما أن الحكومة ستضع استراتيجيات طويلة المدى التي تضم الخطوات والتدابير الرامية إلى حماية الأساسيات الاقتصادية والطبيعة والاجتماعية الماليزية باستعانة التكنولوجيا الرقمية، باعتبارها آلية مهمة في ضمان الاستدامة والقدرة التنافسية للبلاد في المستقبل.
وأفاد أن هذه الخطة المطروحة تكون جزءاً لا يتجزأ من حزم التحفيز الاقتصادي التي سبق إعلانها مؤخراً لحماية الشعب ودعم الشركات وتعزيز الاقتصاد في الفترة ما بعد أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat